الارشيف / الرياضة

اليمن العربي: روسيا تستضيف الجولة السادسة لكأس رئيس الإمارات للخيول العربية اليوم

يستضيف مضمار سنترال هيبودروم بالعاصمة الروسية موسكو، اليوم الأحد، الجولة السادسة من سلسلة سباقات كأس رئيس الإمارات للخيول العربية الأصيلة، بنسختها الخامسة والعشرين حيث يقام السباق للمرة الأولى في تاريخه بأحد المضامير الروسية العريقة الذي تأسس عام 1834. 

ويشهد السباق تحدياَ مثيرا بين نخبة الخيول العربية الأصيلة في المحطة الروسية السادسة لسلسلة سباقات عام 2018 التي تقام تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات "حفظه الله"، وبتوجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لرؤية ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"؛ لإعلاء الخيل العربي الأصيل وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في كافة المضامير العربية والعالمية.

ويقام السباق تحت إشراف مباشر من اللجنة المنظمة لسلسلة السباقات برئاسة مطر سهيل اليبهوني، عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة، وفيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الهيئة العليا لسباقات الخيل الروسية.

ويشارك في السباق 13 خيلاً من نخبة الخيول العربية الأصيلة في روسيا لمسافة 1800 متر بفئة "ليستد"، والمخصص للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق.

وتحظى المحطة الروسية باهتمام واسع من مُلّاك ومُربِّي الخيل في روسيا، الذين يطمحون للتواجد بقوة وتسجيل مشاركة ثرية والفوز بلقب الكأس ذات القيمة التاريخية العريقة، باعتبارها من السباقات الكلاسيكية التي ترسخت في المضامير العريقة خلال السنوات الماضية، كما ستحظى بحضور الوفود والبعثات الدبلوماسية في روسيا وذلك بالتنسيق بين اللجنة المنظمة المشرفة على سلسلة السباقات وسفارة الإمارات في روسيا التي أعدت كافة الترتيبات وقامت بتهيئة أسباب النجاح للحدث المميز قبل انطلاقه.

وأولت اللجنة المنظمة لسباقات كأس رئيس الإمارات للخيول العربية الأصيلة اهتماماً كبيراً بتنظيم السباقات في محطات جديدة غير مسبوقة بهدف تعزيز سمعة ومكانة الكأس ورسالتها في مختلف دول العالم، حيث انضمت روسيا كمحطة جديدة لقائمة المحطات المعتمدة لعام 2018 بجانب المملكة العربية السعودية التي ستشهد استضافة ختام سلسلة سباقات الكأس الغالية بتاريخ 7 ديسمبر 2018.

ورافق تنظيم المحطة السادسة لكأس رئيس الإمارات للخيول العربية الأصيلة في موسكو أصداء ترحيبية واسعة من الجهات المعنية بسباقات الخيل، ومُلّاك ومُربِّي ومُدربي الخيول، بجانب وسائل الإعلام الروسية التي شددت على مكانة الكأس وأهمية سباق الخيل العربي الأصيل الأول بتاريخ الكأس في مضمار سنترال موسكو هيبودروم.

وأعرب مطر سهيل اليبهوني عن فخره واعتزازه بتنظيم المحطة السادسة من كأس رئيس الإمارات للخيول العربية الأصيلة، والتي تعتبر من المحطات الجديدة في مضمار هيبودروم موسكو التاريخي في روسيا.

وأكّد أن المحطة الروسية تمثل علامة فارقة وإضافة نوعية وتاريخية لمكانة وقيمة الكأس الغالية، والتي تحتفي بيوبيلها الفضي في عام زايد المؤسس وصاحب الدور الريادي وراء إطلاق هذه السلسلة الرائدة لدعم وإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل في العالم.

وتوجّه اليبهوني بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات"حفظه الله"؛ لرعايته لسلسلة السباقات مُثمّنا الدعم السخي الذي يوليه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية للحفاظ على تراث الإمارات الأصيل.

وأشاد بتوجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، واهتمامه الكبير الذي قاد سلسلة السباقات لتحقيق أفضل النتائج والنجاحات في كافة المضامير العالمية.

وذكر اليبهوني أن الإمارات تتمتع بشراكات استراتيجية وعلاقات تاريخية وطيدة مع روسيا، في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار، مبيناً أن تنظيم المحطة السادسة في موسكو ثمرة العلاقات الثنائية المميزة والروابط المتينة التي تجمع البلدين.

وأكد أن الوصول للمحطة السادسة من أصل 10 محطات حتى الآن تمثل إنجازاً مهماً لمسيرة النجاحات المتواصلة للكأس الغالية التي استطاعت باسمها الغالي وقيمتها التاريخية وصيتها المرموق أن تحقق تفاعلاً ومكاسب كبيرة في كافة المضامير العربية والأوروبية والعالمية. 

من جانبه، أكد فيصل الرحماني أن الخطط المستمرة والبرامج المتواصلة لرفد سلسلة سباقات كأس رئيس الإمارات للخيول العربية الأصيلة؛ أثمرت الكثير من السباقات المهمة ذات الحضور القوي في مشهد سباقات الخيل العالمية على مدار السنوات الثلاثة الماضية، وصولاً لعام 2018، مبيناً أن تنظيم سباق الكأس الغالية بنسختها الخامسة والعشرين في روسيا وبمضمار سنترال موسكو هيبودروم العريق يشكل امتداداً مهماً وداعماً لخطط توسع مكانة الكأس الغالية، ونشر رسالتها السامية وأهدافها الأصيلة.

وأكد أن الكأس الغالية تحمل رسالة محبة وسلام وتقارب بين شعوب العالم، تستمدها من نهج الإمارات الراسخ والثابت تجاه مختلف المجالات والقضايا وانفتاحها الدائم بتسامح وتعاون وشراكة مع كافة الدول الشقيقة والصديقة.

وأضاف الرحماني: "كافة الجوانب المحيطة بالسباق من تحضيرات ومشاركة مميزة من نخبة الخيول العربية الأصيلة، والتعاون المشترك مع الهيئة العليا لسباقات الخيل في روسيا، والدور المميز لسفارة الإمارات تقودنا لحدث كبير ومحطة تنافسية مثيرة، الأمر الذي سيشكل إضافة وانعطافة مهمة في مسيرة سباقاتنا لعام 2018".

ونوّه إلى أن روسيا تتميز بإسطبلات ومزارع إنتاج للخيول بأعلى مستوى، بجانب تنظيمهم المتواصل لأشهر سباقات الخيل العالمية، الأمر الذي قاد إلى التواجد بقوة في روسيا ودعم خطط توسع نشر رسالة الكأس الغالية في دولة عريقة ذات تاريخ حافل بمسيرة رعاية الخيل العربي الأصيل.