الارشيف / الرياضة

الزمالك يتراجع عن تجميد النشاط الرياضي

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

مازالت أصداء قرار مجلس إدارة نادى الزمالك بتجميد النشاط الرياضى، والتهديد بانسحاب الفريق الكروى الأول من بطولة الدورى، تلقى بظلالها على الأجواء داخل النادى بصفة خاصة وعلى الساحة الرياضية بصفة عامة، ما اضطر الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، إلى التدخل لدى مجلس الإدارة، برئاسة مرتضى منصور، لإقناعه بالتراجع عن قرار التجميد واستئناف النشاط الرياضى من أجل المصلحة العامة للدولة والحفاظ على نظام المسابقات والأنشطة المحلية فى الألعاب الرياضية.

وكثف الوزير من اتصالاته مع «منصور»، أمس، لإقناعه بالقرار وإعلان استئناف النشاط الرياضى، الذى توقف خلال الأسبوع الماضى.

وقال «صبحى»، فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم»: «الزمالك نادٍ كبير، ولابد من إنهاء الأزمة» مؤكداً أنه تواصل مع رئيس الزمالك، ووعده بالتدخل لإنهاء الأزمات والعقبات التى تواجه النادى وفقاً للقانون واللوائح، موضحاً أن الزمالك كيان كبير، وهو إحدى القلاع الرياضية الكبرى فى مصر والعالم العربى وأفريقيا، وإحدى مؤسسات الدولة التى تساعد فى نهوض وازدهار الرياضة المصرية.

وكشف الوزير عن أن المصلحة العامة للدولة فرضت عليه بحكم منصبه التدخل لدى مجلس الزمالك ومطالبته بالتراجع عن تجميد النشاط ومواصلة الموسم الرياضى والكروى، مشدداً على أنه طلب من «منصور» الانتظار لحين انتهاء مباراة كأس سوبر الخليج العربى، ثم الاجتماع لمناقشة الأزمة من جميع وجوهها والسعى لحل وفقاً للقانون الذى نحترمه جميعاً ويحترمه مجلس الإدارة ويلتزم بتطبيقه على الجميع ومعاقبة أى شخص إذا ثبتت إدانته فى أى أمور، مؤكداً أنه سيقف بكل قوة مع جميع الأندية: الأهلى والزمالك والإسماعيلى والاتحاد والمصرى لتمكينها من أداء دورها الوطنى. من جانبه، أكد الدكتور محمد عامر، رئيس النادى السابق، أن كل رموز وأبناء النادى هدفهم الارتقاء بناديهم ودعمه من أجل الخروج من هذه الأزمة التى يتعرض لها، موضحاً أن هدف الجميع هو المصلحة العامة للنادى ومجلس الإدارة لمواصلة عملهم لخدمة أعضاء النادى. من جانبه، وجّه «منصور» شكره للدكتور «صبحى» على اهتمامه بقضية الزمالك وحرصه على إنهاء الأزمة واستئناف النشاط الرياضى. وقال «منصور»: «وزير الشباب والرياضة أجرى أكثر من اتصال بى، وطلب استئناف النشاط الرياضى من أجل مصلحة الدولة المصرية».

وأضاف: «أنا رجل دولة قبل أن أكون رئيساً للزمالك، ومصلحة البلد عندى فوق أى اعتبار، وعندما فوضنا لجنة الحكماء والرموز لاتخاذ قرار بشأن استمرار تجميد النشاط من عدمه كنا نعى ذلك حرصاً منا على مشاركة الرموز وقدامى وأبناء النادى فى هذا القرار المصيرى الذى يخص كل زملكاوى مهتم بأمر ناديه». وشدد «منصور» على أنه يحترم القانون والنيابة العامة، ولا يمانع إطلاقاً فى تحقيق العدالة، «لكن طلبنا الوحيد هو انتداب قاضى تحقيق للتحقيق معنا والبَتّ فى هذا الأمر، وإذا أثبتت التحقيقات إدانة أى عضو بالمجلس يتم تحويله إلى الجنايات فوراً».

وكشف «منصور» عن أن ميزانية النادى الآن بها وفر 270 مليون جنيه، بعدما تم سداد ما يقرب من 306 ملايين جنيه للضرائب والتأمينات والمقاولون العرب والأوقاف والرى ومستحقات اللاعبين الأجانب. وأوضح: «اللى وفر 270 مليون وتبرع بـ150 مليون للنادى لا يستحق إلا الشكر من الجميع وتركه يعمل لاستكمال مسيرة البطولات والإنشاءات»، مطالباً أعداء الزمالك برفع أيديهم عن النادى.