أخبار عاجلة
موقف سيميوني من تجديد عقده مع "الروخيبلانكوس" -

مورينيو... بين "جنون العظمة" والقائد الأول!

ما يحصل حالياً في نادي مانشستر يونايتد ومع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو تحديداً هو مسلسل تم عرضه أكثر من مرّة في السابق، بألوان مختلفة وببطولات متعددة، لكن مع بطل واحد لا يتغير هو "جوزيه مورينيو". 

مشاكل مستمرة مع اللاعبين خرجت إلى العلن وأصبحت "الخبز اليومي" لبعض وسائل الإعلام، تراجع بالمستوى والنتائج مع الإصرار على الاعتماد على الخطط الدفاعية "الفاشلة" نوعاً ما، فقدان السيطرة على الفريق بأكمله، مطالبة الجماهير بإقالته او استقالته...


إقرأ ايضاً: جرس الإنذار يُقرع في ريال مدريد... لا نريد لأيام زيدان أن تعود! 


لا شيء تغيير على الـ"سبيشل وان"، طبعاً لن يتغير شيء ومورينيو مصرّ على عدم تغيير أي شيء بأسلوبه وطريقة عمله. دائماً ما كان مورينيو يحدد اعداءً له ويحاربهم من داخل فريقه أو من خارجه، وهذه المرة عدوه الأول هو بول بوغبا.

YYYY.YYYYYYY_YYYY_YYYYY_YYYYYYY_635030.j

قد يكون ما يحصل مع مورينيو ومانشستر يونايتد أمراً طبيعياً خصوصاً مع تراجع مستوى بعض اللاعبين الذين تأخروا في الالتحاق بالفريق عقب بطولة كأس العالم 2018 ووصول المنتخب الإنجليزي الى المربع الذهبي من البطولة.

لكن ما هو غير معقول، نتائج الفريق السيئة والتي كانت متوقعة نوعاً ما، وذلك في حال أردنا النظر إلى مسيرة الفريق في الموسم الماضي وعملية إدارة الفريق فنيّاً من قبل مورينيو والتعاقدات التي اجراها، ناهيك عن تحضير الفريق ذهنياً وبدنياً.

h_54599033_844869.jpg

جنون العظمة

منذ موسمين، تعاقد مانشستر سيتي مع المدرب الاسباني بيب غوارديولا قادماً من تجربة في الدوري الألماني مع بايرن ميونيخ. غوارديولا في الموسم الأول فشل في كل شيء، وكان الموسم الأول في مسيرته الذي لا يحرز فيه أي لقب. لكن المدرب لم يستسلم، لا بل في الموسم التالي ومع عدد كبير من التعاقدات عاد الى الساحة بقوة وسيطرة على كرة القدم الإنجليزية وفاز باللقب.

مانشستر يونايتد بدوره تعاقد مع مورينيو، ولا شكّ أن نتائج "الشياطين الحمر" كانت أفضل في الموسم الأول بكل تأكيد خصوصاً مع فوز الفريق بلقب الدوري الأوروبي بالرغم من وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين المصابين، لكن الأمور أصبحت أسوأ في الموسم التالي على عكس كل التوقعات.

مورينيو مدرب كبير، محنك وذكي، لكن هذا الأمر لا ينفي أن المدرب البرتغالي مُصاب بـ"جنون العظمة" الذي يمنعه بالفعل من التطور وتغيير طرق لعبه مع كل مرّة يتراجع فيها الفريق او يظهر خصم جديد بأسلحة أفضل من التي كان يحاربها مورينيو في السابق.

في الصيف الماضي انتقد مورينيو إدارة ناديه لعدم تلبية مطالبه، لكن في الوقت نفسه لك يقم بأي خطوة للتماشي مع هذا الوضع، بل انتقد لاعبيه خلال فترة التحضيرات للموسم الجديد، وفتح لاحقاً معركة مع نجم الفريق بول بوغبا، وقد نشهد المزيد في الأيام القليلة المقبلة.

h_54662997_456958.jpg

من البطل الآن؟

مما لا شكّ فيه أن مورينيو هو سيّد الفريق حالياً وهو من يملك القرار النهائي في الجهاز الفنّي مع كل الدعم الذي يملكه من إدارة النادي، وعليه لا يزال يتحكم بـ"الشرعية" المطلوبة لتنفيذ كل ما يريد من أجل مصلحة النادي بغض النظر عن رأي أي لاعب.

من جهة آخرى، قد تكون تصرفات بول بوغبا مفهومة نوعاً ما في الوقت الحالي من أجل تسريع عملية رحيله عن النادي الإنجليزي بطلب من وكيل اعماله مينو رايولا، ومورينيو شخصياً حاول إصلاح العلاقة باعطاء شارة القيادة للاعب لامتصاص هذه التصرفات، لكن من دون جدوى.

وانطلاقاً من هنا، على مورينيو فرض نفسه من جديد على الفريق مع تغيير بخططه على أرض الملعب بأسرع وقت ممكن في حال أراد الإستمرار حتى نهاية الموسم الحالي، خصوصاً أن لا وقت لإضاعته في الدوري الإنجليزي مع سيطرة واضحة لكل من تشيلسي وليفربول على مقدمة الجدول.

الحلول الدفاعية لم تعد تجدي نفعاً، وتحميل المسؤولية للاعبين ليس بالأمر السليم ابداً، ومن هنا ليتحمل مورينيو مسؤولية النتائج السلبية في الآونة الأخيرة ويقلب الصفحة... علماً بأنه يملك القدرة والقوة على القيام مثل هذه الخطوة، فنياً ومعنوياً.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

YYYYY_YYYY_YYY_YYYYYYY_YYYYYYY_YYYY_YYYY

زيدان يتصل بمورينيو.. ما السبب؟

YYYY.YYYYY_YYYYYYY_YYYY_YYYY_YYYYYYY_YYY

مورينيو يُحرج صحفي إنجليزي ويفجّر مفاجأة عن مكالمته الهاتفية مع زيدان

الخبر (مورينيو... بين "جنون العظمة" والقائد الأول!) منقول من موقع (يوروسبورت عربية )
ونحن في ويكي مصر غير مسؤلون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محمد صلاح.. ضحية جنون ساري وحرية هازارد
التالى يورو بيبرز: حيرة في مانشستر يونايتد بين كونتي وزيدان