الارشيف / الرياضة

الأهلي يكشف لـ«التحرير» حقيقة رفض تسييل خطاب الضمان لشركة صلة

كشف عماد حلمي، المدير المالي بالنادي الأهلي، حقيقة ما تداولته وسائل الإعلام خلال الساعات الماضية، حول تقديم إدارة القلعة الحمراء طلب للبنك المختص بتسييل خطاب الضمان الخاص بشركة "صلة السعودية"، المُقدر بنحو 50 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن كل ما أُثير حول أن النادي تقدم بطلب للبنك المختص بتسييل خطاب الضمان غير حقيقي بالمرة، وأيضًا لا يجوز للبنوك إعلان رفض تسييل خطاب الضمان احترامًا لسرية الحسابات.

وشدد حلمي، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، على أن الأهلي حتى هذه اللحظة لم يقدم على هذه الخطوة، وإذا تقدم بطلب تسييل خطاب الضمان في أي وقت سيحصل على المقابل المالي.

وبسؤاله عن الخطوة المقبلة للنادي الأهلي، أجاب المدير المالي للأهلي قائلًا: "من المُقرر أن تعقد اللجنة التي شكلتها إدارة النادي بعضوية خبراء تسويق ومستشارين قانونيين بعد مباراة الأهلي المُرتقبة مع وفاق سطيف الجزائري في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، من أجل إصدار قرار نهائي بشأن الإجراءات التي ستتخذها إدارة النادي خلال الفترة المُقبلة".

وتلقى الأهلي إخطارًا رسميًا، يوم الخميس الماضي، من شركة صلة، يفيد بفسخ عقد رعايتها للنادي، الذي تم توقيعه بين الطرفين، مطلع أغسطس الماضي، وأشارت الشركة، في خطابها، إلى أن المادة 29 من العقد، تنص على "الاحترام المتبادل بما يتفق مع قيم ومبادئ الأهلي، ومكانته مصريًا وعربيًا"، معتبرةً أن تصرفات جماهير الفريق، لا تتوافق مع لوائح الاتحادين الدولي والإفريقي.

وطالبت الشركة برد المبالغ، التي تسلمها الأهلي، وقيمتها 100 مليون جنيه، التي تمثل القسط الأول لرعاية النادي، وفقًا للعقد الذي تبلغ قيمته نصف مليار جنيه، بجانب رد خطاب الضمان، وهددت "صلة" باللجوء للقضاء الدولي، في حال رفض الأهلي رد المبالغ وفسخ العقد.