الارشيف / السعودية

مائدة إفطار جماعية لأبناء الشهداء في المسجد الحرام

Advertisements

شهدت ساحات وأروقة المسجد الحرام أمس مائدة إفطار جماعية، شارك فيها ما يقارب من 150 شخصاً من أبناء وبنات وأمهات وزوجات الشهداء، بحضور قائد قوات أمن الحج والعمرة اللواء سعيّد القرني وعدد من رجال الأمن وبمشاركة عددٍ من المشائخ والأئمة وممثلين عن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي، والشخصيات الاجتماعية الداعمة لقافلة "أبناء الشهداء" التي انطلقت الأربعاء الماضي من مكة المكرمة وتستمر على مدار 4 أيام.
وأقيمت المائدة في أجواء روحانية رائعة، ضمن أكبر مائدة إفطار في العالم يشهدها المسجد الحرام طوال شهر رمضان المبارك، واستمتع أبناء الشهداء بتناول التمور وماء زمزم والقهوة والمأكولات الحجازية، في مشهد رمضاني فريد، يضم معتمرين وزائرين من مختلف بقاع الأرض.
وتحدث قائد قوات أمن الحج والعمرة اللواء سعيّد القرني عن اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في الرعاية الأبوية الحانية والعناية الدائمة بأبناء وأسر شهداء الوطن،
وقال : كلنا فخر ببطولات زملائنا رجال الأمن في جميع القطاعات الذين قدموا أروع الأمثلة في الفداء والتضحية، وأكد على حرص الأمن العام على المشاركة في قافلة أبناء الشهداء.
من جانب آخر استقبلت الوكيلة المساعدة للشؤون النسائية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي الدكتورة فاطمة بنت زيد الرشود، أمهات وزوجات أبناء شهداء الواجب في المسجد الحرام .
وأكدت الرشود أن هذا الاهتمام بأبناء شهداء الواجب وذويهم يجسد الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بأسر الشهداء.
وأكدت الأمير ة هند بنت عبدالرحمن آل سعود، رئيسة اللجنة العليا للقافلة، أن المبادرة الوطنية تحتفي بأسر وأبناء الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا اللهَ عليه، والذين قدموا أرواحهمُ لنصرةِ دينِ الله وللحفاظِ على أرضِ هذه البلادِ الطاهرةِ وأمنها واستقرارها.
وثمنت الأميرة هند بنت عبدالرحمن آل سعود الدعم الكبير الذي يوليه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس والوكيلة المساعدة الدكتورة فاطمة بنت زيد الرشود، لدعم مسيرة شهداء الواجب .
وشكرت رئيسة لجنة أسر الشهداء البندري السمحان الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في القسم النسوي على حسن الاستقبال والحفاوة والتكريم وتضافر الجهود لإنجاح الفعالية لتحقيق الأهداف المنشودة ورسم البسمة على وجوه أبناء الشهداء.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا