الارشيف / لايف ستايل

«فيسبوك» يعلن سبب العطل المفاجئ الذى ضرب تطبيقاته.. ويعتذر للمستخدمين

Advertisements

وفى تغريدة على الحساب الرسمى لموقع "فيسبوك"، عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، تقدمت الشركة باعتذار، إذ قالت: "بالأمس، كنتيجة لتغيير تكوين الخادم، واجه العديد من الأشخاص مشكلة فى الوصول إلى تطبيقاتنا وخدماتنا، لقد حللنا الآن المشكلات وأنظمتنا تتعافى، نحن نأسف جدًا للإزعاج ونقدر صبر الجميع".

وكان عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى والتطبيقات المختلفة قد اشتكوا من عطل لحق بالموقع وتطبيقى ماسنجر وإنستجرام.

وبحسب موقع "ديلى ميل" البريطانى، تعطل الموقع والتطبيقان فى عدد من المناطق الرئيسية بالولايات المتحدة وأوروبا، إلى جانب أجزاء من أمريكا الجنوبية، وعدد من الدول العربية، ومن ضمنها مصر.

وأكد أكثر من ثلث مستخدمى "فيسبوك" المتأثرين بالانقطاع أنهم يعانون من تعطل كامل للخدمة، بينما قال آخرون إنهم لا يستطيعون تحديث النيوزفيد أو تسجيل الدخول إلى حساباتهم، وظهرت مشكلات مماثلة على انستجرام وماسنجر فى نفس الوقت تقريبًا، إذ أوضح عدد من مستخدمى تطبيق "إنستجرام" أنهم غير قادرين على تحديث حسابهم أو تسجيل الدخول أو الوصول إلى الموقع عبر أجهزة الكمبيوتر، كما لم يتمكن الكثير من المستخدمين من الاتصال بالخادم بتطبيق ماسنجر، مع عدم قدرتهم على تلقى الرسائل.

Advertisements

ولجأ فيسبوك إلى تويتر ليوجه رسائله إلى مستخدميه، إذ أكد عبر حسابه الرسمى على موقع التدوينات القصيرة عمل القائمين على الموقع على حل المشكلات التى يعانى منها المستخدمون، وكتب: "نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون حاليًا مشكلة فى الوصول إلى مجموعة تطبيقات Facebook، نحن نعمل على حل المشكلة فى أسرع وقت ممكن"، ثم عاد من جديد ليقول إن فيسبوك لم يتعرض لهجمات إلكترونية تسمى DDoS، نافيا كونها سبب العطل الذى ضرب شبكة التواصل الشهيرة حول العالم.

وأضاف الحساب الرسمى لفيسبوك على "تويتر": "نحن نحاول العمل على حل المشكلة فى أسرع وقت ممكن، ولكن يمكننا تأكيد أن المشكلة لا تتعلق بهجوم DDoS".

ويعد هجوم DDoS attack بمثابة هجوم عبر الإنترنت يسعى فيه مرتكبه إلى جعل جهاز أو مورد شبكة معينة غير متاح لمستخدميه المقصودين عن طريق تعطيل خدمات مضيف متصل بالإنترنت مؤقتًا أو إلى أجل غير مسمى.

يشبه هجوم "DoS" أو "DDoS" مجموعة من الأشخاص الذين يحتشدون على باب دخول متجر ما، ما يجعل من الصعب على العملاء الدخول، ما يعطل التجارة، وغالبًا ما يستهدف مرتكبو جرائم DoS مواقع أو خدمات مستضافة على خوادم الويب البارزة مثل البنوك أو بوابات الدفع ببطاقات الائتمان.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا