لايف ستايل

علماء يكشفون عيبا كبيرا فى مسحة بى سى آر لفحص كورونا

حذر خبراء صحيون من عيب كبير يشوب تقنية فحص كورونا الحالية عن طريق مسحة الأنف ( بى سى آر )، رغم اعتماد الأنظمة الصحية حول العالم عليها بشكل كبير لقدرتها على تحديد الإصابة بعدوى " كوفيد 19 ".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن هذه التقنية تعتمد على إظهار ما إذا كان الشخص مصابًا بفيروس كورونا أم لا، لكن دون الكشف عن أى تفاصيل أخرى بشأن منسوب الفيروس أو مقدار شحنته فى جسم الإنسان.

ويقترح خبراء الصحة حلًا يتمثل فى إجراء الفحص السريع لكورونا، لأنه يجرى عن طريق أخذ عينة دم من الأصبع، فيقدم بيانات أكثر تفصيلا.

ويثار الجدل حول الفحص وطرق إجرائه بعدما قالت المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، إن بعض الأشخاص، مثل المخالطين ومن لا تظهر عليهم أعراض، قد لا يحتاجون إلى إجراء فحوص الفيروس.

وانتقد العالم المختص فى علم الفيروسات بـ جامعة هارفارد ، مايكل مينا، هذا التقييم الجديد من قبل الهيئة الصحية المرموقة، واصفا إياه بـ"خطوة إلى الوراء" فى التصدى للجائحة.

كما قال إنه من الضرورى أن يكون ثمة فحص لكل الناس، لكن من خلال آليات مختلفة، أى تفادى اعتماد طريقة واحدة فقط للكشف عن الإصابة.

وفى خطوة ضمن هذا الاتجاه، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترمب، الخميس الماضى، نيتها شراء 150 مليون فحص سريع.

أما فى حالة فيروسات أخرى، يستطيع فحص "PCR" أن يكشف منسوب شحنة الفيروس فى جسم الإنسان، لكن الفحص الذى يجرى لكورونا المستجد فى الوقت الحالى لا يشمل هذه الجوانب.

وتحظى هذه الجوانب بالأهمية لأن شحنة الفيروس فى جسم الإنسان هى التى تحدد ما إذا كان قادرا بقوة على أن ينقل العدوى إلى غيره.

وبوسع تحديد هذه الشحنة أن يساعد مسؤولى الصحة على تحديد الأشخاص الذين يجدر بهم أن يخضعوا لعزل أكثر صرامة، إلى جانب تخفيف القيود عن المصابين الذين يحملون نسبة محدودة جدا من الفيروس.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر علماء يكشفون عيبا كبيرا فى مسحة بى سى آر لفحص كورونا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا