أبراج

حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية 1 يوليو 2020

قدمت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك، جاكلين عقيقي، حظك اليوم، الأربعاء 1 يوليو 2020، جميع الأبراج الفلكية كالنحو التالي:


الحمل
مهنيًا: تزداد الحظوظ هذا اليوم، لذلك توقّع بعض الأرباح المالية، لكن ابتعد عن عمليات الشراء الكبيرة.
عاطفيًا: يحمل إليك هذا اليوم وضعًا عاطفيًا مرضيًا، وتسيطر على انفعالاتك وتبدو واثقًا بنفسك.
صحيًا: تقلبات الأجواء في المنزل تزيدك اضطرابًا وقلقًا وتضعضع تفكيرك وتشوشه.

الثور
مهنيًا: تكون أخطاؤك واضحة جدًّا، وقد تلفت أنظار المسؤولين وترسم حولك علامات استفهام مُريبة.
عاطفيًا: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصًا إذا كنت مقتنعًا بخطواتك المستقبلية تجاهه.
صحيًا: غثيان وصداع مستمر، قد يكون بسبب الإرهاق وقلة النوم، توجه إلى طبيبك..

الجوزاء
مهنيًا: يدعم هذا اليوم خطواتك، ويحمل إليك دعمًا من قِبل بعض الأصدقاء والمؤسّسات التي ارتبطت بعقود عمل سابقة معها.
عاطفيًا: عليك أن تعتمد مع الشريك مبدأ المعاملة بالمثل، وهذا سيكون أفضل للطرفين بغية الاستمرار في العلاقة.
صحيًا: معدتك حساسة تجاه مختلف أنواع الحبوب، لذا حاول تجنبها قدر المستطاع.

السرطان
مهنيًا: تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة عنوانها النجاح الكبير والاعتماد الكبير عليك في المهام المستحيلة
عاطفيًا: حافظ على موضوعيتك وتيقظك وصفاء ذهنك في العلاقة التي تمر بمرحلة دقيقة وحاسمة في حياتك العاطفية
صحيًا: تدرك بعد تأخير أنك أهملت وضعك الصحي على مدى طويل، لكن بالإمكان التعويض

الأسد
مهنيًا: اندفاعك غير المدروس تجاه الآخرين، قد يدفعك إلى ارتكاب أخطاء غير متعمدة، فتريث حتى تتجنب ذلك.
عاطفيًا: تطورات إيجابية على الصعيد العاطفي، فكن مستعدًا لمرحلة مشرقة تعرف خلالها والشريك أوقاتًا رومانسية جميلة جدًا
صحيًا: ترهق نفسك بأمور الدراسة في وقت يجب أن تستريح فيه، فخذ قسطًا من الراحة

العذراء
مهنيًا: يبدأ الشهر مع تلقيك خبرًا جيدًا يفرحك كثيرًا، وتتخلص من التخاذل والتعب النفسي
عاطفيًا: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعتبره حقًا له.
صحيًا: لا تلم الآخرين على ما وصلت إليه صحيًا، أنت وحدك المسؤول.

الميزان
مهنيًا: يكون هذا اليوم مؤشّرًا إلى ازدهار الروابط المهنية وربما الى تطور علاقة مع زميل أو صديق.
عاطفيًا: قد تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة، لكنّ العقبة هو الشريك المعارض بشدة لهذه القرارات.
صحيًا: إذا كنت تشعر بأنك في حال صحية ممتازة فهنيئًا لك شرط المحافظة عليها.

العقرب
مهنيًا: يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جدًا، تحت تأثير القمر المتنقل في برجك فتشعر بمزيد من الاستقرار في العمل على المدى الطويل.
عاطفيًا: تقرّر والشريك اتخاذ خطوات حاسمة بشأن العلاقة خوفًا على انهيارها في أي لحظة.
صحيًا: التقلبات التي قد تطرأ على الصعيد المهني والعاطفي قد تصيبك بخيبة أمل، وتبقيك في وضع صحي غير مطمئن.

القوس
مهنيًا: تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كليًا في غير مجال ويضعك أمام مسؤولياتك.
عاطفيًا: قد تخنق الحبيب بطلباتك ومحاسبتك، ما يجعل الأجواء متشنّجة أو ينذر بخطر الانفصال إلا إذا عرفت كيف تعالج الأمور بحكمة.
صحيًا: لا تنفك عن التفكير في وضعك الصحي وخصوصًا بعد خروجك من عارض خطير.

الجدي
مهنيًا: أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية، ابذل ما في وسعك للاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.
عاطفيًا: شخص ما في العمل يلفت إنتباهك وتحاول التقرب منه وإقامة علاقة معه قد تنتهي بالارتباط الجدي غير المنتظر.
صحيًا: تخلع عنك ثوب التراخي والكسل وترتدي ثوب النشاط والحفاظ على صحة سليمة.

الدلو
مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة، كُن حذرًا في قيادتك الدفة لئلا تتورط في مشاكل أنت بغنى عنها في هذه المرحلة.
عاطفيًا: لا تغامر من أجل أمور تافهة، لأنها قد تنعكس على العلاقة سلبًا فتدفع ثمن اندفاعك غير المبرَّر وتكون الخاسر الأكبر.
صحيًا: الراحة قد تكون اضطرارية في بعض الأحيان، وخصوصًا إذا جاءت بعد فترة من الضغط المتواصل في العمل.

الحوت
مهنيًا: يتيح أمامك هذا اليوم فرصًا مهنية جديدة ولكنها غير معلنة، وتحتاج في هذا الوقت إلى التسامح والصبر والانفتاح لتفهم الآخرين.
عاطفيًا: قد يطرأ عنصر من الماضي يبدّل بعض المعطيات والخطط المقررة لبناء المستقبل مع الشريك لتفادي أزمات يمكن أن تعكر صفو العلاقة.
صحيًا: أبشرك بوضع صحي مستقر نتيجة الراحة التي حصلت عليها أخيرًا.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية 1 يوليو 2020 على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع جريدة الدستور وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا