الارشيف / صحة

اسكتلندية تشرب كأسين من بولها يوميًا .. لهذا السبب

Advertisements

كتبت- بسمة أبوطالب:

ادعت فيث كانتر، 39 عامًا، أن شربها للبول ساعدها كثيرًا على علاج التهابات وتورمات عينيها التي أصيبت بها من لدغة بعوضة.

تعرضت مدربة الصحة واللياقة البدنية، ذات الأصول الاسكتلندية، لإصابة شديدة في عينيها ناتجة عن لدغة بعوضة، خلال إحدى ليالي تواجدها في البرتغال، بحسب موقع "مترو" البريطاني.

جربت "فيث" في الماضي عديد من العلاجات الطبية لتخفيف آلام اللدغة، من خلال استخدام أنواع مختلفة من الكريمات، المرطبات، والأقراص الدوائية، ولكن لم يتحسن الوضع مطلقًا.

بعد 10 أيام من الحكة والتورم، بدأ الوضع يتحسن قليلًا، ثم نصحها أحد أصدقائها بعلاج البول، من خلال تناوله أو تدليك بشرتها به.

اعتقدت "فيث" في البداية أنه اقتراح مجنون، لكن عينها كانت متورمة بشدة، لدرجة أنها قررت التجربة، وشرب نصف كوب من بولها.

Advertisements

لكن الغريب والمدهش في الأمر أن اللدغة تم شفاؤها تمامًا بعد 4 ساعات فقط.

بعد هذه التجربة قررت "فيث" الآن شرب كأسين من البول يوميًا، لفوائدها الصحية.

أشارت عدد من التقارير أن البول استخدم في روما واليونان ومصر قديمًا، لعلاج حب الشباب وبعض أنواع من السرطانات.

وذكر موقع هيلث لاين المختص بالمعلومات الطبية إنه لا يوجد دليل علمي حتى الآن يدعم الفوائد الصحية لشرب البول.

لكن أشارت الدراسات إلى أن البول يحتوي على بكتيريا يمكن أن تكون ضارة إذا تم بلعها، بالإضافة إلى تحذيرات أطباء الكلى من شربه لأنه يمكن أن يؤدى إلى تراكم النفايات السامة فى الجسم، ومن ثم احتمالية الإصابة بالفشل الكلوي.

كما يحتوي البول على أملاح ومعادن مركزة للغاية، الأمر الذ يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بجفاف الجسم، والذي يتطلب تعويضه شرب كميات كبيرة من المياه.

Advertisements

Advertisements