صحة

أسباب سرطان عنق الرحم وطرق علاجه

Advertisements

أسباب سرطان عنق الرحم وطرق علاجه هو محور موضوعنا اليوم، ويعد سرطان عنق الرحم من اكثر انواع السرطانات التي تصيب النساء بعد سرطان الثدي.

وبحسب موقع "مايو كلينيك" المعني بالشؤون الطبية، فان سرطان عنق الرحم يحدث في خلايا عنق الرحم وهي الجزء السفلي من الرحم المتصل بالمهبل.

وتلعب سلالات مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري، وهي عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، دورا في التسبب في معظم حالات سرطان عنق الرحم.

وعند التعرض لهذا الفيروس، يعمل الجهاز المناعي للمرأة على منع الفيروس من التسبب بالأذى. ومع ذلك، يبقى الفيروس لدى مجموعة صغيرة من النساء لسنوات، الأمر الذي يسهم في أن تصبح بعض الخلايا الموجودة على سطح عنق الرحم خلايا سرطانية.

ويمكن الحد من الاصابة بسرطان عنق الرحم عن طريق التطعيم، فلنتعرف سويا على ابرز اسباب سرطان عنق الرحم وطرق علاجه.

أسباب سرطان عنق الرحم

كما ذكرنا اعلاه، فان فيروس الورم الحليمي البشري هو ابرز اسباب الاصابة بسرطان عنق الرحم، لكن يمكن لعوامل واسباب اخرى ان تزيد من خطر الاصابة بهذا النوع من السرطان مثل العوامل البيئية ونمط الحياة المتبع.

ويبدأ سرطان عنق الرحم عندما تكتسب الخلايا السليمة تغيرا جينيا (طفرة) يتسبب في تحولها لخلايا غير طبيعية. وتنمو الخلايا السرطانية وتتكاثر خارج نطاق السيطرة، ولا تموت. وتشكل الخلايا المتراكمة غير الطبيعية كتلة او ورم، فيما تغزو الخلايا السرطانية أنسجة قريبة ويمكن أن تنفصل عن الورم وتنتشر لمكان آخر في الجسم.

أعراض سرطان عنق الرحم

في مراحله الاولى، لا يسبب سرطان عنق الرحم اي علامات او اعراض. الا سرطان عنق الرحم الاكثر تقدما يمكن ان يتسبب بالاعراض التالية:

•    نزيف مهبلي بعد الجماع أو فترات الحيض أو بعد انقطاع الطمث.

Advertisements

•    افرازات مهبلية مائية ودموية ثقيلة وذات رائحة كريهة.

•    ألم في الحوض أو ألم أثناء الجماع.

طرق علاج سرطان عنق الرحم

قبل الخوض في العلاجات، لا بد من التذكير باهمية الوقاية من الاصابة بسرطان عنق الرحم من خلال اتباع التالي:

•    التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري والمتوافر للفتيات والسيدات من عمر 9-25.

•    اجراء اختبارات عنق الرحم بشكل روتيني. 

•    ممارسة الجنس الامن مع الشريك.

•    الاقلاع عن التدخين.

وبعد اخذ خزعة وتحديد الاصابة بمرض سرطان عنق الرحم، يتم تحديد العلاج حسب المرحلة التي وصل اليها المرض وحالة المريضة، والذي يتراوح بين الجراحة والاشعاع والعلاج الكيميائي او قد يتم استخدام مزيج من الثلاثة.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا