صحة

7 طرق للحفاظ على صحة المعدة.. ألياف كثيرة وسكريات قليلة

  • 1/7
  • 2/7
  • 3/7
  • 4/7
  • 5/7
  • 6/7
  • 7/7

خلصت دراسة حديثة إلى وجود رابط بين وجود بكتيريا "الجرثومية الغائطية" و"المكورة البرازية" بكثرة في الجسم، وبُعد الإنسان عن الاكتئاب.

وكشفت البروفيسور جلين جيبسون، أستاذة علم الأحياء الدقيقة الغذائي، من مشروع "فليمش فلورا" Flemish Gut Flora Project ، عن أن نحو 70% من مناعة الإنسان توجد في المعدة؛ ما يتطلب عناية خاصة بهذا الجزء من الجسد للتمتع بالصحة والسعادة. 

واستعرضت الدراسة، حسب تقرير نشرته صحيفة "تليجراف" البريطانية، 7 نقاط أساسية للحفاظ على صحة المعدة.

1- الإكثار من الألياف

أول خطوة للحصول على نظام هضم صحي، ومقاومة آلام المعدة، هي تناول الكثير من الألياف؛ إذ تحافظ الأخيرة على خلايا المعدة صحية وتضمن كفاءة عمليات الهضم والإخراج، بحسب اختصاصي التغذية مات بيركنز.

ويقول مات بيركنز إن قلة تناول الألياف يؤثر بشكل سلبي على سلامة المعدة؛ إذ تتحكم الألياف في نسبة البكتيريا المفيدة داخل الجسم، موضحا أن من يتناولون يوميا كلا من: بروكلي وبطيخ وجزر وتوت وخبز ومكسرات وحبوب الشوفان أكثر صحة بشكل عام من غيرهم الذين لا يركزون على تناول الألياف.

2- تناول حبوب البروبيوتيك

6026a84284.jpg

البروبيوتيك هو مجموعة البكتيريا النافعة التي توجد في جسم الإنسان بكثرة لمساعدته على عمليات الهضم وتحسين جهاز المناعة، وللمحافظة على وجود هذه البكتيريا بكثرة في الجسم لابد من تناول أطعمة تحتوي عليها، وعلى رأس هذه القائمة الزبادي وتوابل "ميسو" اليابانية التي تحضر من تخمير الصويا، وكلاهما يحتويان على بروبيوتيك بكثرة، أما في حالة تفضيل الأدوية، يمكن تناول حبوب Bio-kult مع الحرص على تناول 10 مليارات بكتيريا يوميا، ويفضّل أخذ الدواء في الصباح الباكر مع طعام أو شراب بارد لنتائج أفضل.

3- تغذية البكتيريا المفيدة

5926619618.jpg

للحفاظ على صحة المعدة لابد من تغذية البكتيريا المفيدة الموجودة داخلها، من خلال تناول أطعمة تحتوي على "بريبايوتيكس"، والذي يوجد بكثرة في أطعمة مثل الكراث والبصل والثوم والبقوليات والبطاطس الباردة.

ورغم أن تناول مثل هذه الأطعمة قادر على تزويد الجسم بـ"بريبايوتيكس" المفيد لتغذية البكتيريا؛ فمن الضروري تناولها بكميات مهولة كي يظهر أثرها؛ لذلك ينصح خبراء التغذية بالاعتماد على مكملات الغذاء مثل "بيمونو" أو Bimuno للحصول على كمية مناسبة من "بريبايوتيكس".

4- التقليل من السكر

c15ab655f6.jpg

المعدة لا تستطيع هضم المواد السكرية كليا؛ لذلك يتسبب الإكثار من تناولها في إحساس دائم بالإعياء، ومشكلات في البشرة والأظافر، وينصح خبير التغذية جيني بودينهام بالتقليل من السكريات إلى أدنى حد لتحسين صحة المعدة.

5- التدليك

نصح الدكتور هيرالد ستوسير، مدير مركز  VIVAMAYR، المختص بأمراض المعدة، بالتركيز على تدليك منطقة المعدة؛ إذ إن لها مفعول السحر في زيادة طاقة الجسم، والإحساس بالاسترخاء والراحة.

6- الابتعاد عن مسببات التوتر

20c712ef36.jpg

أحد أهم عوامل اضطراب المعدة الإحساس بالتوتر؛ إذ يعمل الأخير على زيادة هرمون الكورتيزول، وبدوره يمنع تكوين البكتيريا المفيدة، ويتسبب في زيادة البكتيريا الضارة.

7- الحرص على تناول المياه

0a8f203da5.jpg

الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، والمعدة بشكل خاص، يتطلب تناول كميات وفيرة من المياه، إذ يعمل الماء على تحسين عملية الهضم وامتصاص المعادن والنشويات التي يتناولها الفرد، لذلك ينصح خبراء التغذية بشرب كوب ماء في بداية كل يوم، وحساب كمية المياه التي يجري تناولها على مدار اليوم؛ لضمان بقاء الجسم رطبا والحفاظ على صحة المعدة.

قد تقرأ أيضا