صحة

التوصل إلى شريك البروتين المسؤول عن ألزهايمر

توصل باحثون أمريكيون إلى الناقل العصبي الذي يعد شريكاً للبروتين المسؤول عن التسبب في مرض فقدان الذاكرة "ألزهايمر".

ويؤدي تراكم بروتين سلائف الأميلويد (APP) في الدماغ إلى تشكل تكتلات معروفة باسم لويحات الأميلويد، بما يؤدي إلى وفاة الخلايا العصبية وظهور أعراض مرض ألزهايمر.

وخلال الدراسة المنشورة، الجمعة، في دورية Science، تمكن فريق بحثي دولي يضم باحثين من بلجيكا وأمريكا وبريطانيا، من تحديد ناقل عصبي يسمى GABABR1a، تم توصيفة بأنه شريك هذا البروتين في هذه المهمة التدميرية.

ومنذ زمن بعيد يسعى العلماء إلى فهم ما يفعله البروتين في الدماغ فبل أن يتسبب في ظهور أعراض ألزهايمر، وأظهرت أبحاث سابقة أن نسخة واحدة فقط منه تحد من إطلاق النواقل العصبية المرسلة بين الخلايا العصبية، ولكنهم اكتشفوا في هذه الدراسة الجديدة أن القيام بهذه المهمة يحتاج إلى شريك.

وتقول الدكتورة هيذر رايس، الباحثة الرئيسية في الدراسة، في تقرير نشره موقع دورية science، بالتزامن مع نشر الدراسة: "اكتشفنا أن البروتين يتفاعل مع الناقل العصبي GABABR1a، وهذا بدوره يوقف الاتصال العصبي".

وتفيد هذه النتيجة في تطوير أدوية يمكن أن تعيد أدوار الناقل العصبي، للحد من التأثير السلبي للبروتين.

قد تقرأ أيضا