مصر

محمود زايد يطالب بتكاتف الأجهزة الحكومية استعدادا للشتاء

Advertisements
طالب عضو لجنة الري والزراعة محمود زايد بالشروع من الآن في الاستعداد لموسم الشتائ والسيول المرتقبة، مشددا على ضرورة أن تمتلك الحكومة خطة محكمة، وتأتي للمجلس لمناقشتها في أقرب فرصة، على أن تكون شاملة لكافة النواحي الوقائية والاستعدادات الاستباقية.

وتابع زايد في تصريحات لـ"تحيا مصر" يجب أن يكون هناك لجان حكومية مشتركة، تتعاون فيها المحليات مع الصحة والداخلية ووزارة الزراعة والري، مع المحافظين في المحافظات الحدودية، وأن تكون الفلسفة ليس فقط تجنب السيول وحماية القرى، وإنما الاستفادة من فائض المياة والنجاح في توجيهها للخزانات والسدود.

وكان اللواء علي هريدي، رئيس قطاع إدارة الأزمات والكوارث بمركز معلومات مجلس الوزراء، قد صرح بإنه تم إعداد خطة استراتيجية والمخاطر المحتملة من السيول.

وتابع خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء دي إم سي"، المذاع على قناة "دي إم سي"، تقديم رامي رضوان، أنه نتيجة التقلبات الجوية والتغيرات المناخية تتعرض بعض المناطق من البلاد خاصة محافظات الصعيد، القريبة من الجبال، والإسكندرية، إلى سيول، خلال الـ3 أشهر الأخيرة من كل عام، مشيرًا إلى أنه تم إعداد نموذج تدريبي في عدد من المحافظات المعرضة للمخاطر من أجل اطلاعهم بطرق التعامل مع السيول بشكل صحيح.

وأختتم: أنه منذ شهر مايو الماضي تم التواصل مع المحافظين للتأكد من تطهير جميع مخرات السيول، وفي يوليو تم إجراء رصد ميداني على جميع المحافظات للتأكد من إتمام الإجراءات اللازمة لمواجهة السيول.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا