مصر

النواب يقطعون الأجازة لاجتماعات وفعاليات برلمانية .. وخبير دستوري يحذر

Advertisements
رغم حصول نواب البرلمان على اجازة فاصلة بين دور الإنعقاد الرابع الذي انتهى الشهر الماضي، ودور الانعقاد الخامس والأخير، ويبدأ أكتوبر المقبل، إلا أنهم سيعودوا لاستئناف نشاطهم خلال العطلة البرلمانية، عقب إجازات عيد الأضحى، وذلك لحضور ورش عمل تدريبية لرفع كفاءتهم، وتدشين جلسات حوار مجتمعي موسعة حول أحد القوانين الهامة.

جاء ذلك وسط تحذيرات من أستاذ القانون الدستوري "صلاح فوزي"، الذي قال في تصريحات لـ"تحيا مصر": لايجوز انعقاد البرلمان أو أحد لجانه النوعية، إلا بعد الحصول على إذن مسبق من رئيس البرلمان علي عبدالعال، هو الذي يقرر انعقاد أحد اللجان أو الجلسات خلال الإجازة من عدمه.

وتابع: هناك محددات دستورية ولائحية واضحة نظمت عمل مجلس النواب، أثناء الإجازات البرلمانية، وذلك سواء فيما يتعلق بالجانب التشريعى أو الرقابى، ودور أعضاء مجلس النواب خلالها، حتى أن لائحة البرلمان الداخلية منعت رئيس المجلس أو هيئة المكتب حق إحالة طلبات الإحاطة أو الأسئلة أو طلبات المناقشة التي وردت خلال الإجازة البرلمانية إلى اللجان النوعية، حيث يجب أن يكون المجلس في حالة "انعقاد عادي".

رغم ذلك كشف رئيس لجنة المشروعات محمد كمال مرعي، أن هناك ضرورة ملحة تقتضي الانعقاد خلال الإجازة البرلمانية، بسبب قانون هام وارد من الحكومة، يحتاج لأكبر قدر من جلسات الحوار المجتمعي، وهو الخاص بـ: تنمية المشروعات الصغيرة، والذي أرسلته الحكومة إلى المجلس، وبالتالي لا أتوقع ممانعة رئيس البرلمان على طلبنا للإنعقاد.

وأضاف في تصريحات خاصة: يجب أن ننظم أكبر قدر من اجتماعات التعرف على وجهات نظر المعنيين بالأمر والمتخصصين في القانون، والذي نطمح من خلاله إلى تنظيم الحوافز الضريبية وغير الضريبية للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بخلاف حوافز الشركات والمنشآت الداعمة لتلك المشروعات، وموانع التمتع بتلك الحوافز، و تنظيم التيسيرات المتعلقة ببدء التعامل.

Advertisements

كاشفا عن ان الاجتماعات المقبلة ستركز على أن يكون لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أن يُنشئ فى مكاتبه وفروعه أو فى فروع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بالمحافظات، وحدات لتقديم الخدمات للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

كما أن النائب فايز بركات كشف عن أن هناك فعاليات برلمانية مرتقبة خلال فترة الإجازة، متمثلة في توجيه الدعوة للنواب، لحضور ورش عمل برلمانية موسعة، أعلنت عنها الأمانة العامة للمجلس، وعددها 5 ورش كبرى متمثلة في دورات تدريبية تأهيلية حول مفاهيم أساسية وهامة في العمل البرلماني، قبيل انعقاد دور الإنعقاد البرلماني الخامس والأخير.

واستطرد: سيكون النواب بداية من يوم 21 أغسطس، على موعد مع خبراء ومتخصصين في التخطيط الاستراتيجي والدراسات المستقبلية، وأساتذة السياسة والاقتصاد، ومستشاري وزير التخطيط، ومسؤولي مراكز التنمية الإقليمية، في ورش عمل حول اللامركزية بين التخطيط وإعداد الموازنة وتقديم الخدمات، وورش عن الإطار العام للاحتواء الاجتماعي، وأخرى حول التجارب الدولية والحالة المصرية، تنتهي في 18 سبتمبر.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا