مصر

«الزراعة» تستعد لاستقبال أول شحنة من الماعز «البور الأوروبى»

Advertisements
كثفت الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، لجان الفحص بالمحاجر الحدودية مع اقتراب وصول شحنات من الماعز البور الأوروبى والأغنام، واتخذت جميع الإجراءات المحجرية لجميع شحنات الحيوانات المستوردة.

وكشف تقرير هيئة الخدمات البيطرية، أن المحاجر البيطرية على أتم استعداد من خلال أطباء بيطرين ذى كفاءة عالية بالمحاجر؛ لاستقبال دفعات من استيراد الأغنام والماعز وفحصها، واتخاذ التدابير والإجراءات النظامية الصحية والمحجرية سواء كانت فى بلد المنشأ أو خلال حجر تلك الحيوانات فى المحاجر المصرية؛ للسماح لها بدخولها البلاد.

يأتى ذلك بعد موافقة لجنة الفحص الفنى لطلبات استيراد وتصدير الحيوانات والدواجن بكل مراحلها وأنواعها وآلاتها ومعداتها ومنتجاتها، والمُشكلة بالقرار الوزارى بقطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، على إستيراد سلالات جديدة من الأغنام والماعز تدخل لأول مرة البلاد.

وأكد التقرير، أن تلك السلالات من الأغنام والماعز تتميز بمعدلات الأداء الإنتاجى والتناسلى العالى وسرعة التأقلم والتكيف مع الظروف البيئية المصرية، مشيرا إلى أن السماح باستيراد سلالتين من الأغنام وسلالة من الماعز، تتميز إحدى السلالات بالإنتاج المرتفع من الحليب الذى يزيد عن 2,5 لتر/ يوم ولمدة 8 أشهر تقريبًا، أما السلالة الأخرى تتميز بنسبة التوأمية العالية وغير موسمية التناسل، ويمكنها التناسل على مدار العام وهى ثنائية الغرض تربى من أجل إنتاج اللحم والصوف.

وبالنسبة لسلالة الماعز، تتميز بمعدلات النمو السريعة وخصائص الذبيحة المتميزة وصفات أمومة ومناعة عالية ترعى صغارها بشكل جيد وتجعلها تقاوم الأمراض، كما يمكنها التناسل والتكاثر على مدار العام.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا