مصر

الهجرة: دور مصر تاريخي في احتضان كافة الجاليات دون تفرقة

Advertisements

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة شئون المصريين بالخارج، وفدًا من أعضاء لجنة الأمن والدفاع بمجلس الشيوخ التشيكي، للتباحث حول تعزيز التعاون بين البلدين في عدد من الملفات، على رأسها التواصل مع المصريين في الخارج وتلبية احتياجاتهم، بالإضافة إلى سبل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

من جانبها، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالوفد أعضاء مجلس الشيوخ التشيكي، والسيد يان فوليكسفير، سفير دولة التشيك لدى جمهورية مصر العربية بالقاهرة، مؤكدة حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي مع دولة التشيك وكافة دول الاتحاد الأوروبي، في عدة مجالات مشتركة بين البلدين.

وأشارت وزيرة الهجرة، في بداية حديثها، إلى دور مصر التاريخي في احتضان كافة الجاليات من مختلف دول العالم دون تفرقة بين أي منهم، فقد نشأت في مصر حضارات وثقافات استطاعت أن تندمج في نسيج المجتمع المصري، كاليونانيين والقبارصة والإيطاليين والأرمن، موضحة أن مصر لم تغلق أبوابها يوما ما في وجه أي قاصد لها حتى في ظل التحديات التي تواجهها مصر خلال تلك الفترة، فقد استقبلت واحتضنت حوالي 5 مليون لاجئ وقدمت لهم الدعم الكامل، لتكون بذلك صدرت نموذج للعالم في كيفية التعامل مع ضيوفها من الجنسيات الأخرى واحتضانهم.

واستعرضت الوزيرة عددًا من جهود الوزارة على رأسها ملف التواصل مع المصريين بالخارج وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم بمختلف شرائحهم لربطهم بمصر، بهدف تصحيح الصورة المغلوطة التي يريد البعض الترويج لها خارجيا، بما يحتم التعامل مع الشائعات التي تريد النيل من الوطن، ويأتي من بين هذه المجهودات تنظيم برامج للجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، والتي تتضمن التعريف بالأمن القومي وما تواجهه مصر من تحديات، كذلك ما تنجزه الدولة من مشروعات قومية كبرى تسهم في نهوض الدولة المصرية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا