مصر

بالصور.. لجنة الزراعة تستعرض مع محافظ الدقهلية مشاكل المزارعين

Advertisements
استعرض نواب محافظة الدقهلية، عدد من مشكلات المزارعين وقطاع الزراعة والإنتاج الحيوانى بالمحافظة، خلال لقاء وفد لجنة الزراعة بمجلس النواب برئاسة النائب هشام الشعينى، بمحافظ الدقهلية الدكتور كمال جاد شاروبيم، والمسئولين التنفيذيين بالمحافظة، اليوم الأربعاء.

جاء ذلك في اطار الزيارة الميدانية، التي بدأها وفد لجنة الزراعة بالبرلمان، الى محافظة الدقهلية، للوقوف على مشكلات قطاع الزراعة بالمحافظة.

وأشار النائب الهامى عحينة، الى مشكلة محطة الصرف بمنطقة، "كلابشو وزيان"، التي بلغت تكلفة انشاءها مئات الملايين من الجنيهات، ولم تعمل حتى الان، ما يعد اهدار للمال العام.

وأضاف عجينة، ان هناك اهدار مال عام يتم يوميا بقيمة نصف مليون جنيه تقريبا، بسبب حصول البلطجية على زريعة السمك من البحر المتوسط في حدود المحافظة، مطالبا بتدخل المسئولين لادخال تلك الأموال الى خزينة المحافظة.

كما طالب بسرعة تقنين ملكية اراضى منطقة الحفير، التابعة لعدد من الجمعيات، والتي سدد المواطنين، كامل ثمنها. وكذلك طالب بحل ازمة الرى في بحر بسنديلة، حيث لاتصل المياه الى منطقة الحفير، وايده في ذلك النائب فوزى الشرباصى.

وطالب النائب نبيل الجمل، بحل ازمة ال ٥٧ فدان التابعة لمنطقة كلابشو وزيان، مشيرا الى انها ارض خصبة ومشاكلها سهل، مقارنة بمنطقة توشكى.

وقال النائب عبد الفتاح إبراهيم، ان منطقة كلابشو وزيان، بها نحو ١٠٠ الف فدان، وتحتاج رتوش بسيطة لحل مشكلاتها، لتصبح في مصاف الاراضى الجيدة في الزراعة، مؤكدا ان حل مشكة محطة الصرف بها، يحل اغلب مشكلاتها.

وقال محمد عقل، نائب الدقهلية، ان زيارة اللجنة، تعد فرصة ذهبية لمحافظة الدقهلية، خاصة انها محافظة زراعية من الطراز الأول، وبها مايقرب من ٦٧٥ الف فدان زراعى، وتعدادها يقترب من ٧ مليون نسمة.

Advertisements

واستعرض عدد من المشكلات التي يعانى منها المزارعين، ومنها مخالفات زراعة القطن والأرز، مشيرا الى ضرورة الغاء الغرامات المقررة على الفلاحين عن عامي ٢٠١٥ و ٢٠١٦، خاصة وان الفلاح الدقهلاوى أصبح ملتزم بالقرارات والتعليمات فيما يتعلق بزراعة الأرز والدورة الزراعية خلال الأعوام الأخيرة.

كما طالب بحل ازمة قيود الارتفاعات بالمحافظة، بالتنسيق بين كل من وزارة الزراعة والتنمية المحلية والقوات المسلحة، خاصة وان محافظة الدقهلية ليس لها ظهير صحراوى.

وكذلك طالب بإعادة النظر في قرار وزارة الزراعة، بمنع انشاء مزارع الإنتاج الداجنى على الاراضى الزراعية، في ظل عدم وجود ظهير صحراوى للمحافظة.

وايده في ذلك عدد من النواب، عدد من النواب، حيث قال النائب أحمد حسين الخشب، نائب مركز أجا، ان اغلب مشكلات قطاع الزراعة بالدقهلية تنحصر في مشكلات مزارع الدواجن والماشية، الممنوع انشاءها على الاراضى الزراعية، وكذلك مشكلة مصنع الأسمدة، مطالبا بالعمل على حلها خاصة وانها مشكلات بسيطة يسهل حلها، من اجل رفع المعاناه عن الفلاح الدقهلاوى الذى أصبح يعانى بسبب تلك المشكلات.

وأضاف الخشب، ان المحافظة، ليس لها ظهير صحراوى، لكى تتوسع خلاله في انشاء مثل تلك المشروعات، ما يتطلب إيجاد حلول لها، باعتبارها محافظة زراعية لها طبيعة خاصة مختلفة عن باقى المحافظات.

ويضم الوفد البرلماني، كل من النائب هشام الحصرى، وكيل لجنة الزراعة، والسيد حسن موسى، ومحمود عبدالله هيبة، وسيف الله محمد نصر الصافى، أحمد أبو خليل، صبرى داوود، حمزة عبد المنصف همام، عامر عبدالله حامد، عبد الحميد الدمرداش، محمد سعد تمراز.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا