الارشيف / مصر

"الفاو" تواصل مشروع "تحسين الأمن الغذائي والتغذية في مصر"

Advertisements

استكملت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو" تسليم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للنساء المستفيدات في كوم أمبو بمحافظة أسوان، ضمن مشروع "تحسين الأمن الغذائي والتغذية في مصر من خلال استهداف النساء والشباب في مصر"، الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ووزارة التضامن الاجتماعي، بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية.

وذكرت "الفاو"، في بيان اليوم الأربعاء، أن هذه المشاريع تعتمد على مبدأ القروض الدوارة لتسمين العجول مع توفير الأعلاف المطلوبة والرعاية البيطرية والدعم الفني للمستفيدات من المشروع.
وقام وفد من منظمة "الفاو"، مكتب مصر، برئاسة محمد يعقوب، مساعد ممثل المنظمة في مصر، بزيارة محافظة أسوان، حيث التقى مع خالد جمعة، السكرتير المساعد للمحافظة، وتم إطلاعه على جهود الفاو ضمن مشروع تحسين التغذية والأمن الغذائي ومكوناته المتعددة.

وخلال حفل أقيم بهذه المناسبة، تم تسليم 60 سيدة مستفيدة في قريتي الرغامة البلد والعدوة، بمركز كوم أمبو، 60 مشروع تسمين عجول مع الأعلاف، وتوفير الرعاية البيطرية بالتعاون مع جمعية الأورمان الخيرية، وبحضور الأحمدي محمد الوكيل، وكيل وزارة التضامن بأسوان، ومسؤولي مجلس مدينة كوم امبو، ورضا عبدالحسيب، نائب مدير جمعية الأورمان، ومندوبي الجمعية.

Advertisements

وصرح مساعد ممثل "فاو" في مصر بأن القروض "الدوارة " تسهم في توفير فرصة جيدة للسيدات المستفيدات من أجل تحسين الدخل والمستوى التغذوي لأسرتها، حيث راعت المنظمة التسهيل على المستفيدات من هذه المشاريع، وتوفير الدعم لهذه المشاريع الغذائية الصغيرة حتى تدر دخلًا وتسهم في تحسين التغذية، حيث تقوم المستفيدات من المشروع بسداد نسبة 40% فقط من قيمة القروض، وبدون فوائد ليتم استخدامها في تمويل مشروعات أخرى.

ومن جانبه، قال خالد جمعة إن هذا المشروع يعد نموذجًا مشرفًا يحتذى به في التكافل الاجتماعي والمشاركة المجتمعية الجادة للمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية لمساندة العمل الحكومي في توفير أوجه الرعاية المتكاملة للأسر محدودة الدخل والأكثر احتياجًا فى كل أنحاء المحافظة.

يشار إلى أن مشروع "تحسين الأمن الغذائي والتغذية في مصر من خلال استهداف النساء والشباب " يستهدف تحسين الأمن الغذائي والتغذية للفئات الضعيفة، من خلال تحسين مهارات النساء والشباب في إنتاج الطعام، وتربية الحيوانات الصغيرة، وغير ذلك من مشاريع غذائية، إضافة إلى زيادة مستوى المعرفة بالتغذية من خلال التعليم وخطط التواصل من أجل تغيير السلوك، حيث يتركز المشروع حول ثلاث استراتيجيات رئيسية هي: تحسين السلوك "الغذائي" والصحي من خلال التعليم والتواصل، وإنتاج الغذاء في المنازل، وأنشطة توليد الدخل، وبناء القدرات لتحسين الأمن الغذائي والتغذية لدى الأسر.

Advertisements

Advertisements