الارشيف / مصر

مدبولي يتابع تنفيذ تكليفات الرئيس بشأن ملفات التعاون مع الدول الإفريقية

Advertisements

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء اليوم، اجتماعًا لبحث جوانب التعاون مع الدول الأفريقية، اتصالًا برئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، وذلك بحضور وزراء الأوقاف، والكهرباء، والاستثمار والتعاون الدولى، والثقافة، والطيران المدنى، والصحة، والشباب والرياضة، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، والنقل، ومساعدَي وزير الخارجية للشئون الأفريقية والاتحاد الأفريقي.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالتأكيد على أهمية المتابعة المستمرة للتقدم المحرز في ملفات التعاون مع دول القارة الأفريقية، وذلك من أجل تعظيم مساهمة مصر في جهود التنمية وبناء القدرات لدول القارة.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى أنه سيتم عقد هذا الاجتماع بشكل دورى من أجل متابعة تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بضرورة الاهتمام بتعزيز التعاون مع الأشقاء الأفارقة، بالإضافة إلى سرعة تنفيذ مبادرات التعاون المختلفة التي تم طرحها وفى مقدمتها مبادرة الرئيس السيسى لعلاج مليون أفريقى من فيروس سى.

من جانبها أشارت وزيرة الصحة إلى قيام الوزارة بإيفاد فرق طبية للإعداد لإقامة مراكز علاج فيروس سى، حيث تقوم تلك الفرق بزيارة 4 دول أفريقية كل شهر.

وأضافت أنه تم إقامة مركز لعلاج العيون يضم جهازًا حديثًا لعلاج المياه البيضاء، وآخر للغسيل الكلوى، وثالث لعلاج فيروس سى في تشاد، وجار إقامة مراكز علاج فيروس سى في باقى الدول التي تتضمنها الخطة. كما تم إيفاد فريق طبى للصومال لتدريب الكوادر الصومالية في مجال الأمومة والطفولة تمهيدًا لمساعدة الصومال في إنشاء مركز للأمومة والطفولة بناء على طلب الحكومة الصومالية. وفى أثيوبيا جار إرسال 1000 نظارة طبية للأطفال و1000 نظارة أخرى للكبار لدعم مركز علاج أمراض العيون في أثيوبيا.

كما ذكرت الوزيرة أنه تم منذ أيام إرسال 25 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية إلى السودان، و3،5 طن من الأدوية و50 ألف عبوة علاج فيروس سى لإريتريا، و30 طرد أدوية متنوعة لجيبوتى. هذا بالإضافة إلى توريد أدوية علاج الملاريا، ونقل الخبرة المصرية للدول الأفريقية في مجال علاج الملاريا وفيروس سى والإيدز.

وأشار وزير الأوقاف إلى قيام الوزارة خلال الفترة الماضية بإيفاد عدد من المبعوثين إلى الدول الأفريقية بناء على الطلبات التي وردت من الجمعيات الإسلامية في تلك الدول، وبالإضافة إلى ذلك يجرى العمل على استكمال إنشاء مركز إسلامى في تنزانيا يتم بناؤه اعتمادًا على الجهود الذاتية لوزارة الأوقاف.

Advertisements

وفى مجال الكهرباء والطاقة، أشار وزير الكهرباء إلى قيام الوزارة بتنفيذ خطة لتدريب 222 من الكوادر الأفريقية في مجالات الكهرباء والطاقة، إلى جانب قيام وزارة الكهرباء بالمساهمة في تنفيذ مشروعات إنشاء محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في عدة دول منها الكونغو الديمقراطية وأوغندا، ومشروع الربط الكهربائى مع السودان.

وفى مجال النقل الجوى، أشار وزير الطيران إلى تواجد مصر للطيران في 32 دولة أفريقية، بالإضافة إلى منح تيسيرات خاصة للأشقاء من الدول الأفريقية القادمين إلى المطارات المصرية.

وفى المجالات الثقافية، أشارت وزيرة الثقافة إلى المنح التعليمية التي يتم منحها للأشقاء الأفارقة في أكاديمية الفنون، وإصدار موسوعة تاريخ أفريقيا العام، بالإضافة إلى مشاركة الفرق الفنية الأفريقية في المهرجانات التي استضافتها مدن الأقصر وأسوان والقاهرة.

وأشار وزير النقل إلى مشروع إنشاء خط ملاحى منتظم يربط مصر بدول القارة، سواء من خلال إنشاء شركة وطنية للشحن والنقل البحري، أو تطوير الشركتين القائمتين اللتين تتوليان أعمال الشحن والنقل البحري.

كما استعرض وزير النقل مقترحات إنشاء طريق برى بين مصر وتشاد، وكذا مقترحات ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط، وهى المشروعات التي تستهدف تحقيق التواصل الجغرافى بين دول القارة، وتخدم أغراض التنمية وتيسير حركة التجارة.

من جانبه، أشار مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية إلى الانخراط المصرى النشط مع دول القارة من خلال لقاءات الرئيس السيسي بالقادة والزعماء الأفارقة، وكان آخرها القمتان المصغرتان اللتان استضافهما الرئيس لبحث الأوضاع في كل من ليبيا والسودان، بالإضافة إلى الجولة التي قام بها الرئيس إلى 3 دول في غرب أفريقيا. كما تطرق كذلك إلى الجهود التي تقوم بها مصر من خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي من أجل تسريع دخول اتفاقية التجارة الحرة البينية حيز النفاذ، لما سيكون لها من آثار إيجابية على تعزيز التعاون وتنشيط التبادل التجارى بين دول القارة.

Advertisements