الارشيف / مصر

آخرهن منى فاروق وشيما الحاج مع خالد يوسف.. فنانات مصريات تورطن بقضايا أخلاقية

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

Advertisements

فتحت قضية الفيديوهات الجنسية للفنانتين المصريتين منى فاروق وشيما الحاج، الباب لاستذكار قضايا مماثلة تورطت فيها فنانات مصريات، كتسهيل الأعمال المنافية للأخلاق أو التورط بفيديوهات جنسية.

وكانت قضية الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج قد أثارت جدلًا كبيرًا في مصر لارتباطهما بالبرلماني والمخرج السينمائي المصري خالد يوسف.

وقالت الفنانة منى فاروق، أثناء استدعائها من قبل السلطات المختصة لمواجهتها بالفيديوهات المنسوبة إليها ”إن خالد يوسف صديق والدها منذ سنوات، عندما كانت هي في سن صغيرة، ثم جمعتها علاقة حب به عندما كبرت، وتزوجته في السر بعلم أهلها ووالدها وشقيقها، وذلك لأن وضعه الاجتماعي لم يكن يسمح بإعلان الزواج“.

وعلى نفس منوال صديقتها منى فاروق، المتورطة معها في قضية الفيديوهات الإباحية، أدلت شيماء الحاج بأول تصريح لها فاجأت به الجمهور، حيث قالت إنها كانت مغيبة عن الوعي وقت تصوير الفيديو الذي انتشر لها وتم حبسها على ذمة التحقيقات بسببه، لافتةً إلى أنها ليست من نشرت الفيديو.

وأضافت أنها كانت متزوجة من المخرج خالد يوسف، وقت تصوير الفيديو، ولكنهما انفصلا بعد تصويره، لافتةً إلى أنه حاول العودة لها ولكنها رفضت.

ويرصد ”دوت الخليج“ عددًا من الشخصيات الفنية التي تورطت في قضايا مشابهة، وهي كالتالي:

عايدة رياض والكومبارس

لم تسلم الفنانة المصرية عايدة رياض من سهام تهمة الدعارة، التي أُطلق عليها قضية ”الكومبارس“، حيث أُلقي القبض عليها مع 6 فنانات كومبارس، ومنهن ليلى يوسف الشهيرة بـ“ليليان“.

وبعد التحريات، عاقبتها المحكمة بالحبس لمدة عام، بتهمة ممارسة الرذيلة بأحد الأوكار بحي مصر الجديدة، في أوائل عام 1982، وتم إيداعها بسجن القناطر لمدة 3 أشهر، ثم برأتها محكمة مستأنف الآداب في 1983، بعد أن تأكدت من الزج بها في الاتهام على غير سند من الواقع أو الحقيقة.

رحلة غادة إبراهيم

ألقت الأجهزة الأمنية لمباحث الآداب في مصر، القبض على الفنانة المصرية غادة إبراهيم، قبل عامين، لاتهامها بإدارة شقق دعارة بمنطقة المعادي، وتقديم الفتيات لراغبي المتعة من الأثرياء العرب، وذلك على خلفية اعتراف إحدى فتيات الليل عليها.

Advertisements

وتبين من التحريات صحة المعلومات، وقيام الفنانة المصرية باستقطاب فتيات في مقتبل الشباب وعلى قدر عالٍ من الجمال، وأصدرت النيابة أمر ضبط وإحضار للمتهمة، وتمكنت القوة من مداهمة الشقق، وضبط في الأولى 5 فتيات، وفي الثانية 7 فتيات.

واعترفت اثنتان على غادة إبراهيم، وتم عمل كمين أسفر عن ضبطها، وعثر بالمكان على خمور وأوقية ذكرية ومنشطات جنسية.

حنين تستغل شقتها

توصلت تحريات الإدارة العامة لمباحث الآداب بوزارة الداخلية، لإدانة الفنانة المصرية حنين، حيث ألقت القبض عليها وهي تستخدم شقتها في حدائق الأهرام لممارسة الأعمال المنافية للآداب، ومعها ممثلة أخرى غير مشهورة.

وداهمت قوة من المباحث، برئاسة اللواء أمجد شافعي، الشقة، وتم ضبط 3 من الأثرياء العرب وهم في حالة تلبس، وبعد تفتيش الشقة تم التحفظ على مبالغ مالية وملابس وزجاجات خمور.

فيديو غادة عبدالرازق

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مثيرًا للجدل للفنانة المصرية غادة عبدالرازق تظهر فيه شبه عارية، داخل غرفتها، وكانت تهذي بكلمات غير مفهومة، ما أصابها بصدمة عصبية حادة عقب انتشار الفيديو واستهزاء الجماهير بها.

وتقدمت ضدها بلاغات بتهمة التحريض على الفسق والفجور، لكنها سرعان ما خرجت للجمهور واعتذرت عن مقطع الفيديو، مبررة الأمر بأنها تعاني من حالة نفسية سيئة.

آمال حمدي مع ثري عربي

تمكنت مباحث الآداب من إلقاء القبض على الفنانة الشابة آمال حمدي داخل أحد الفنادق الشهيرة، وهي تمارس الدعارة مع ثري عربي، وتبين أنها مسجلة آداب وسبق اتهامها في القضية رقم 9540 لسنة 2006 والقضية 6333 لسنة 2000 ”ممارسة دعارة“.

وكانت آمال حمدي قد دخلت أحد الفنادق الشهيرة مرتدية فستان سواريه، ورصدتها كاميرات الفندق أثناء صعودها إحدى الغرف التي يقيم فيها ثري عربي، وتم التشكك في أمرها لأنها ليست من النزلاء، وحاولت بالفعل الهرب متخفية في زي مختلف عن الذي حضرت به، لكن رجال الشرطة كانوا أسرع إليها.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا