الارشيف / مصر

لم يعرفه الفقهاء في العصور الأولى.. «الحاكمية» في عيون علماء الأزهر بمعرض الكتاب

Advertisements

في إطار سلسلة الندوات والفعاليات التي يحتضنها جناح الأزهر الشريف في معرِض القاهرة الدولي للكتاب، خلال دورته 50، بمقر مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع  الخامس، عقدت، امس الاربعاء، ندوة تحت عنوان مغالطات شرعية حول«الجهاد - الحاكمية - الخلافة»، حاضر فيها الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، والدكتور عبدالفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين بالقاهرة. 

 

وفي بداية الندوة أشار أ.د إبراهيم الهدهد إلى أن موضوع الخلافة موضوع به فتنة كبيرة سببها هو تغييب الحقائق والتركيز على بعض النصوص، موضحاً أن العيب ليس في النصوص أبدًا؛ ولكن العيب في الفهم الخاطئ للنصوص التي تتبناها الجماعات المتطرفة التي تدعو للخلافة مدعين أنها أصل من أصول الدين.

 

وأوضح الهدهد أن الخلافة ليست أصل من أصول الإسلام، مبيناً أنها لو كانت من الأصول لبينها وحددها رسول الله صلى الله عليه وسلم، لافتا إلى أن  الحركات والجماعات المتطرفة التي تدعو إلى الخلافة؛ هم دمى تحركها وتقودها أياد خفية تعمل على إزهاق أرواح المسلمين، وتشويه صورة الإسلام. 

 

Advertisements

من جهته قال الدكتورعبد الفتاح العواري: إن مصطلح الحاكمية مصطلح حديث لم يعرفه فقهاؤنا وعلماؤنا في العصور الأولى، متسائلا كيف يدعي المتطرفون أن كلمة حاكم لا تصح أن تطلق على  غير الله، مبينا أن القرآن والسنة النبوية المطهرة اتفقا واتفقت نصوصهما على صحة إطلاق الحكم على الله، كما يصح إطلاق الحكم على البشر. 

 

ويشارك الأزهر الشريف – للعام الثالث على التوالي - بجناحٍ خاصٍّ به في معرض القاهرة الدولي للكتاب؛ وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي الراشد الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام.

 

ويقع جناح الأزهر في قاعة التراث بالمعرض رقم "4"، حيث يمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا