الارشيف / مصر

قواد سياسى وشاذ فكريا.. معتز مطر أيقونة الإرهاب النرجسى

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
فى الوقت الذى تواجه مصر حربا شرسة للقضاء على الإرهاب من ناحية وخوض معركة البناء والتنمية من ناحية أخرى، يخرج الإعلامى الهارب معتز مطر لتشويه وطنه من أجل أهدافه الخاصة، وبحثا عن السلطة والشهوة.

الدكتور إبراهيم مجدى المحلل النفسى، شن هجوما لاذعا على الإعلامى الهارب، معتبرا أن تاريخه مليء بالمغالطات من أجل نشر الفوضى والتحريض على العنف والقتل فى مصر.

ووصف المحلل النفسى، شخصية "مطر" بأنها نرجسية وتعنى حب النفس أو الأنانية، وهو اضطراب فى الشخصية حيث تتميز بالغرور، والتعالى، والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين.

وأوضح أن ملابس معتز مطر تهدف إلى جذب الانتباه، وهى لعبة نفسية لاستغلال المشاهد من خلالها، وهى تعطى انطباعا عن شخصية الأخير، وأنه قواد سياسى، ومضطرب شخصيا وشاذ فكريا.

وأكد أن معتز يعانى من اضطرابات شخصية، ولكنه ليس معفى من المسؤولية الجنائية، خصوصا أن بلده تحارب وهناك معركة بناء وتنمية، ويلوذ بالفرار بحثا عن السلطة والشهوة نظرا لأنه ليس صاحب قضية.

Advertisements

أداء معتز مطر الصاخب خلال تقديمه للبرامج "لها تأثير عليه وعلى إدراكه لكونها مشتتة"، خصوصا أنها تستهدف الإخوان من أجل استعطافهم وجذب انتباههم.

أما الصوت المرتفع والملابس الذى يرتديها، فهى جزء من العامل النفسى لإحداث حالة من التوتر والتشتت للمشاهد، ثم يلجأ إلى استخدام صوت منخفض لبث معلومات مغلوطة يصدقها الجمهور، بحسب المحلل.

وفى حالة تفكير معتز فى العدول عن موقفه والتخلى عن مبادئه من أجل العودة إلى مصر، سيلجأ إلى الاستتابة واستعطاف الدولة من أجل الظهور كبطل، ويبدأ فى إعطار مبررات عديدة، رغم انعدام الضمير لديه، واتسامه بالنرجسية.

وأخيرا فإن انحياز معتز مطر إلى أصحاب المال والسلطة هو بمثابة "تبلد مشاعر"، وإن حدث خلاف مع أيمن نور، سيكشف فضائحه للجميع وسيتخلى عنه، حيث أن الإعلامى الهارب يدعى أنه يتحدث عن الحرية والمال، وحينما يقع خلافا مع مالك القناة الإرهابى أيمن نور سيتخلى عنه ويترك مبادئه.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا