أخبار مصرية

وزيرة الهجرة للمصريين بكندا : مصر تشهد عصرا جديدا فى ظل قيادة حكيمة

نظم اللقاء الهيئة الكندية للتراث المصرى وأدار الحلقة النقاشية الدكتور مجدى يشوع عضو الهيئة، كما شارك فى اللقاء النائب المصرى شريف سبعاوى عضو برلمان أونتاريو، والدكتور مجدى نشأت رئيس الهيئة الكندية للتراث المصرى وعدد من أعضاء الهيئة، وكذلك عدد من الأكاديميين مثل الدكتورة هدى المراغى والدكتور ممدوح شكرى، وفيبى وصفى مديرة مدرسة فيلوباتير المصرية فى أونتاريو، وعدد من الشباب المصريين أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين المهاجرين إلى كندا، وابتهال وهدان الإعلامية المصرية فى كندا.

وخلال اللقاء، استهلت السفيرة نبيلة مكرم كلمتها بتقديم التهنئة إلى كل المصريين بالخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وأعربت عن تمنياتها بدوام الخير والصحة للشعوب كافة وأن يتم القضاء على الوباء الذى اجتاح العالم أجمع.

كما وجهت وزيرة الهجرة كل الشكر للنائب شريف سبعاوى وكافة أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصرى ونادى النيل، على جهودهم فى تنظيم فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية فى أونتاريو هذا العام، حيث خرجت مظاهر الاحتفال بالشكل المشرف الذى يليق باسم مصر الحبيبة.

كما ثمنت الوزيرة دور الجالية المصرية فى كندا التى سعت لأن يتحقق هذا الحدث على الأرض، وعبرت عن خالص فخرها بارتباطهم بوطنهم الأم مصر واستمرار تمسكهم بهويتهم المصرية وانتماؤهم لجذورهم الأصيلة مهما بعدت المسافات‪، معربة عن تمنياتها بحضور فعاليات الاحتفال مع الجالية المصرية فى كندا العام القاد.

من جانبه، تقدم النائب شريف سبعاوى بخالص الشكر إلى السفيرة نبيلة مكرم على رعايتها لفعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية فى أونتاريو، وأثنى على الجهد العظيم الذى تقوم به فى كل الملفات التى تتعلق بالمصريين المقيمين بالخارج.

وأوضح سبعاوى أن إعلان يوليو شهرًا للحضارة المصرية فى كندا هو خطوة مضيئة خلقت جسرًا من التواصل بين الشعبين المصرى والكندى، وأضاف: "الهدف الأسمى من ذلك هو الحفاظ على هويتنا المصرية وإظهار الصورة الإيجابية الحقيقية للمصريين أمام العالم".

فيما رحب مجدى نشأت، رئيس الهيئة الكندية للتراث المصرى، وألبرت فهمى عضو الهيئة، بوزيرة الهجرة خلال اللقاء، وأعربا عن سعادتها بتنظيم الحدث منذ بدايته والذى ساهم بالفعل فى التقريب بين الشعبين المصرى والكندي، كما أكدا أن مصر كانت وستظل ملتقى الثقافات والحضارات المختلفة على مر العصور، وقالا: "نحن مع مصر وتحياتنا إليها رئيسًا وحكومة وشعبًا".

من جهتها، أعربت الدكتورة هدى المراغى، العميد السابق لجامعة ويندسور الكندية وإحدى نابغات مؤسسة مصر تستطيع، عن سعادتها بمشاركتها فى هذا الحوار ولقائها مع السفيرة نبيلة مكرم، كما وجهت الشكر إلى النائب شريف سبعاوى على مثابرته حتى تم إعلان يوليو شهرا للحضارة المصرية، وإلى الهيئة الكندية للتراث المصرى ونادى النيل على جهودهم فى تنظيم فعاليات الاحتفال، مؤكدة أن مصر فى القلب وأن المصريين فى كندا يساندون وطنهم الأم على كافة المستويات.

فيما رحب الدكتور ممدوح شكرى، الرئيس السابق لجامعة يورك الكندية، بلقاء وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم وأشاد بدورها الكبير فى ملف المصريين بالخارج خاصة التواصل المستمر مع العلماء والخبراء من خلال مؤتمرات "مصر تستطيع"، قائلا: "هذه هى المرة الأولى التى أرى فيها تفاعلاً حقيقيًا من مسئول مصرى مع طيورنا المهاجرة".

وأوضح شكرى أنه لابد الآن للمصريين المهاجرين أن يكونوا قوة فاعلة على أرض الواقع لدعم مصر وقضاياها القومية فى التوقيت الراهن، خاصة فيما يتعلق بحقوقها المائية أو تأمين حدودها الغربية مع ليبيا، واختتم كلامه قائلاً: "إحنا تحت أمر مصر فى أى وقت".

من جانبها، عبرت فيبى وصفى، مديرة مدرسة فيلوباتير المصرية فى أونتاريو، عن سعادتها بلقاء الوزيرة، ونقلت فرحة الطلبة المصريين فى المدرسة بحضور فعاليات الاحتفال والتى شهدت عدة أنشطة فنية وثقافية ربطتهم بوطنهم الأم مصر، كما وأشارت إلى الزيارة الأخيرة التى قاموا بها إلى مصر برعاية وزارة الهجرة وسعادتهم بكل الأماكن التى قاموا بزيارتها بما عزز الحس الوطنى لديهم، لافتة إلى أنهم بصدد الإعداد لتعاون فى المجال التعليمى مع مصر وسيتم الإعلان عنه قريبًا.

وخلال اللقاء أيضًا، تحدث شباب مصريون من أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين المهاجرين إلى كندا، وهم محمد صلاح وأندرو فهمي، حيث أعربا بكل حماس عن امتنانهما وسرورهما بتنظيم فعاليات شهر الحضارة المصرية، وأوضحا أنهم استطاعا من خلال الحدث التعبير عن حبهما لمصر وفخرهما بهويتهما الوطنية، مؤكدين أنهما لم ولن ينسيا مصر أبدا وجاهزان لتقديم أى شيء لها.

وردًا على استفسارات وردت من أبناء الجالية خلال اللقاء حول خطط مواجهة الأفكار المتطرفة فى مصر، أكدت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم أن مصر تخطو بخطى ثابتة وتدريجية نحو ترسيخ ثقافة التسامح والتعايش وقبول الآخر وذلك من خلال تجديد الخطاب الدينى وتطوير المنظومة التعليمية وتحقيق التنمية والمعيشة الكريمة من خلال القضاء على المساكن العشوائية وتوفير فرص عمل بالمشروعات الكبرى، علاوة على التكثيف من الحملات والأنشطة الثقافية المختلفة خاصة فى المحافظات والقرى، مشددة على أن مصر تشهد الآن عصرًا جديدًا فى ظل قيادة سياسية حكيمة وقالت: "إننا الآن نعيش فى مصر الجديدة".

وفيما يتعلق باستفسارات أخرى حول الأفكار الجديدة فى التعامل مع الجيلين الثانى والثالث من أبناء المصريين المهاجرين، أوضحت وزيرة الهجرة أن الوزارة تعتزم إطلاق قوافل ثقافية فى الخارج بالتعاون مع وزارة الثقافة بهدف تعريف الأجيال المصرية الشابة المقيمة فى الخارج بقيمة التراث المصري، فضلا عن نشر أفلام كرتونية باللهجة العامية المصرية على منصات التواصل الاجتماعى لوزارة الهجرة فى إطار مبادرة "اتكلم مصرى" التى تستهدف تعليم أطفال المصريين بالخارج الحديث باللهجة العامية فى إطار ترسيخ الهوية الوطنية المصرية لهؤلاء الأطفال.

واختتمت الوزيرة حديثها بتوجيه الشكر والامتنان للجميع، وللشباب المصريين المقيمين فى كندا والمشاركين فى اللقاء، معربة عن فخرها بهم وبحماسهم لرفعة شأن وطنهم، وأوصت بعمل قاعدة بيانات تجمع الشباب المصريين الناجحين حول العالم لتعظيم الاستفادة من خبراتهم.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر وزيرة الهجرة للمصريين بكندا : مصر تشهد عصرا جديدا فى ظل قيادة حكيمة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا