أخبار مصرية

ابنها تركها في الشارع.. القباچ توجه بإنقاذ سيدة مسنة بلا مأوى.. صور

وجهت نيفين القباچ وزيرة التضامن الاجتماعى فريق التدخل السريع المركزى لفحص البوست الذى تداولة رواد مواقع التواصل الاجتماعى والذى تم رصدة على منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء بشأن وجود سيدة مسنة تفترش الرصيف بشارع الدويدار محطة الجراج حدائق القبة - القاهرة تخلى عنها إبنها وتركها بلامأوى وتخاف أن تموت وهى بالشارع .

توجه الفريق لمكان تواجد السيدة المسنة وأجرى دراسة حالة لها وتبين أنها  تبلغ من العمر٧٤ عاما وليس لديها أى أوراق ثبوتية وهى أرملة ولديها أبن تزوج وتركها منذ سنتين وهى كانت تعمل حارسة لإحدى العقارات وتعانى من أمراض مزمنة ، أعجزتها عن العمل كما أفادت أن إبنها تخلى منذ أن تزوج وأصبحت بلا مأوى إنتقلت للعيش بالشارع واهالى المنطقة من يقومون برعايتها منذ أكثر من سنتين .

كما نسق الفريق لنقل السيدة المسنة لإحدى المستشفيات لإجراء فحص طبى شامل لها .

نجح الفريق فى إقناع  السيدة المسنة إستقبالها بإحدى دور الرعاية الاجتماعية لتتلقى كافة أوجة الرعاية لخوفها الموت بالشارع دون سند .

وقد قام الفريق بالتنسيق مع إدارة حدائق القبة الاجتماعية بمديرية التضامن الاجتماعى بالقاهرة  التابع لها مكان تواجد المسنة لتوفير دار رعاية لها وتم نقلها لتعيش فية حياة كريمة .

 ويتلقى فريق التدخل السريع شكاوى وبلاغات إنتهاكات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والاشخاص فاقدى الرعايه والمأوى على الخط الساخن ١٦٤٣٩ وعلى الخط الساخن لمنظومة الشكاوى الحكوميه الموحدة برئاسه مجلس الوزراء ١٦٥٢٨  وعلى صفحات التواصل الاجتماعى للوزارة التضامن الاجتماعى .

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر ابنها تركها في الشارع.. القباچ توجه بإنقاذ سيدة مسنة بلا مأوى.. صور على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا