أخبار مصرية

بعد قليل.. اجتماع لرئيس الوزراء يستعرض آخر مستجدات أزمة كورونا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر بعد قليل.. اجتماع لرئيس الوزراء يستعرض آخر مستجدات أزمة كورونا في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - ينعقد بعد قليل مؤتمر صحفي للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لمتابعة عدد من الملفات الأمنية والاجتماعية والصحية.

كما يناقش الاجتماع آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد، والموقف الحالي لمستشفيات العزل، من حيث التجهيزات، والإمكانات، والحالات الإيجابية التي تقدم لها سبل العلاج.

ويتابع الاجتماع تطبيق قرارات رئيس الوزراء بشأن فيروس كورونا والتدابير الاحترازية في مصر.

كما يبحث المجلس أيضا الموقف التنفيذي في عدد من المشروعات القومية الجاري تنفيذها في المحافظات ونسبة التنفيذ في كل مشروع، ويتابع المجلس توفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة ومراقبة الأسواق لعدم زيادة الأسعار.

واستعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا صباح اليوم الأربعاء، عن الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات في قطاعي الزراعة والري في شبه جزيرة سيناء، بحضور الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، ومسئولي الجهات المعنية.

خلال الاجتماع، استعرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، موقف المساحات الجديدة المُضافة بواقع 50 ألف فدان، والتي سيتم استزراعها وريها من مياه الصرف الزراعى المعالجة من مصرف المحسمة، عبر سحارة سرابيوم، بالتنسيق بين وزارتي الزراعة والري.

وأوضح الوزير أن إجمالي المساحات القديمة المنزرعة في هذه المنطقة، تبلغ مساحتها 70 ألف فدان، مقسمة على مشروعي شرق السويس، وشرق البحيرات، منفذ بها أعمال بنية تحتية للري ومنزرعة بالكامل، فضلًا عن شريط لترعة الشيخ زايد ومواقع إشغالات أخرى، وقد تم حصر المتواجدين والجادين بأعمال الإستزراع والراغبين في التقنين، وتحديد فتحات الري طبقًا للقواعد المنظمة بمعرفة وزارة الري.

كما عرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريرًا حول موقف المرحلة الثانية من خطة حصر وتصنيف وتقييم الأراضى الصالحة للاستزراع في شمال ووسط سيناء. وبناءً على مؤشرات الدراسة التي أجريت، تبين وجود مساحات جديدة يمكن اضافتها كبدائل لاستغلال مياه الصرف المعالجة.

وتناول الاجتماع استعراض الخطة المشتركة لوزارتي الموارد المائية والري، والزراعة واستصلاح الأراضي، بشأن "تطوير وتحديث منظومة الري الحقلي"، حيث تم التأكيد على الأهمية القومية لمشروع تطوير وتحديث منظومة الري الحقلي، نظرا لأن الموارد المائية أصبحت غير كافية من الناحية العملية، كما ان التطور السريع الذي تشهده مصر حاليًا من توسع عمراني حضاري، يلزم معه تطوير منظومة الري وتحديثها، بهدف الإستفادة القصوي من وحدة المياه مع وحدة الأرض.

وخلال الاجتماع، تم استعراض الإطار العام لتنفيذ منظومة تطوير وتحديث الري، ومؤشرات الأداء للمشروع القومي لترشيد استخدامات المياه في الزراعة، هذا فضلًا عن آليات تنفيذه، ومراحله الثلاث.

وفي ختام العرض، تم تسليط الضوء على فوائد تطوير وتحديث منظومة الري على المستوى القومي. فمن الناحية البيئية، سيسهم المشروع في تقليل استخدام مياه الصرف الزراعي وتقليل التلوث، وتقليل انبعاث غازات الاحتباس. وبالنسبة للمزارع، سيسهم في تقليل زمن الري وتقليل تكاليف العمالة وزيادة دخل الأسر الريفية. وبالنسبة لقطاع "الزراعة" سيسهم في زيادة الإنتاجية، وزيادة مساحات أراض جديدة، كما سيسهم في تحسين كفاءة نقل المياه، وتحسين كفاءة الري الحقلي، وتحقيق عدالة توزيع مياه الري.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر بعد قليل.. اجتماع لرئيس الوزراء يستعرض آخر مستجدات أزمة كورونا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع بوابة الفجر وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا