مال وأعمال

الصناديق السيادية تبرم صفقات استحواذ بقيمة 24.6 مليار دولار في 3 شهور

Advertisements

رويترز

زادت صناديق الثروة السيادية أنشطتها في مجال الدمج والاستحواذ لتصل قيمتها إلى 24.6 مليار دولار في الربع الثالث من العام، مدعومة بصفقات شملت مؤسسة الاستثمار السنغافورية ومؤسسة الصين للاستثمار.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أن مثل تلك الصناديق المملوكة لدول قد شاركت في 49 صفقة معلنة، ارتفاعا من 46 بقيمة إجمالية 15.5 مليار دولار في الربع السابق. وإجمالي الربع الثالث هو الأعلى منذ تسجيل 35.8 مليار دولار في الربع الثاني من 2018.

ويبدو أن الربع الرابع سيكون قويا أيضا على صعيد الصفقات، حيث شاركت مؤسسة أبوظبي للاستثمار هذا الشهر في صفقة حجمها 10.2 مليار فرنك سويسري (10.3 مليار دولار) لشراء وحدة نستله للعناية بالبشرة.

وأُبرمت كبرى صفقات الربع الثالث عندما اتفقت مؤسسة الاستثمار السنغافورية وبروكفيلد الكندية لإدارة الأصول على شراء جينيسي اند وايومنج الأمريكية لخطوط الشحن بالقطارات في صفقة قيمتها حوالي 8.7 مليار دولار شاملة الديون، وفقا لبيانات رفينيتيف.

وقال خافيير كابابيه، مدير أبحاث الثروة السيادية لدى مركز آي.إي لحوكمة التغيير، ”هذا النوع من النشاط مستقر ويوفر الأمان في أوقات الضبابية الكثيفة على صعيد المردود والعوائد.“

Advertisements

وشاركت المؤسسة السنغافورية أيضا في إلغاء إدراج تولجراس إنرجي ببورصة نيويورك، مع بلاكستون إنفراستركتشر بارتنرز وإيناجاس.

أظهرت الصفقة اهتمام المؤسسة باستكشاف الأصول الخاصة، التي تتلاءم على نحو أفضل مع استراتيجيات الاستثمار طويل الأجل، وفي نفس الوقت استغلال الفرص في صناعة النفط الصخري بالولايات المتحدة، حسبما قال كابابيه.

ورغم عدم التيقن بشأن الخروج البريطاني المزمع من الاتحاد الأوروبي، شملت عدة صفقات أصولا بريطانية.

فقد استثمر صندوق الاستثمارات العامة السعودي 550 مليون دولار في بابيلون لخدمات الرعاية الصحية في حين اتفق جهاز أبوظبي للاستثمار على شراء 30% في دوميستك اند جنرال البريطانية المتخصصة في صيانة الأجهزة المنزلية.

الرابط المختصر

نسخ النص

مشاركة

Advertisements

قد تقرأ أيضا