الارشيف / مال وأعمال

ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في أربعة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها من الأعلى لها منذ مطلع آب/أغسطس الجاري أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:10 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.05% إلى مستويات 1.1672 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1678 بعد أن حقق الزوج الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1670، بينما حقق الأعلى له في أربعة أسابيع عند 1.1697.

 

هذا وتتطلع الأسواق عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل صدور القراءة السنوية للعرض النقدي أم-ثري والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 4.3% مقابل 4.4% في القراءة السنوية السابقة لشهر حزيران/يونيو الماضي، وذلك بالتزامن مع صدور القراءة السنوية لمؤشر القروض الخاصة والتي قد تعكس تسارع وتيرة النمو إلى 3.0% مقابل 2.9% في القراءة السنوية السابقة لشهر حزيران/يونيو.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري للبضائع والتي قد تعكس اتساع العجز إلى ما قيمته 68.6$ مليار مقابل ما قيمته 67.9$ مليار في حزيران/يونيو، بالتزامن مع صدور القراءة الأولية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تظهر استقرار النمو عند 0.1% دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر حزيران/يونيو.

 

وذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل والتي قد توضح تباطؤ النمو إلى 6.4% مقابل 6.5% في أيار/مايو الماضي، وصولاً إلى صدور قراءة مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 126.6 مقابل 127.4 في تموز/يوليو الماضي، بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر راتشموند الصناعي تقلص الاتساع إلى ما قيمته 18 مقابل 20 في الشهر الماضي.