الارشيف / مال وأعمال

حسين صبور: توقيت خفض الفائدة ممتاز .. وهذه حدود آثاره على القطاع العقاري

Advertisements
مشاركة

بكر بهجت

وصف المهندس حسين صبور، الرئيس الفخري لجمعية رجال الأعمال المصريين ورئيس شركة الأهلي صبور للتطوير العقاري، أن قرار خفض الفائدة بالممتاز سواء في توقيته أو معدله.

وقال صبور لبوابة دوت الخليج جورنال، إن القرار خطوة كبيرة على طريق استعادة معدلات الفائدة لمستوياتها المرغوب فيها من قبل القطاع الاستثماري، مضيفا: “رغم أن الفائدة لا تزال مرتفعة مقارنة بالعديد من دول العالم إلا أن اتجاهها النزولي مؤشر إيجابي”.

ولفت إلى أن الخفض يمثل رسالة من الدولة على قوة الاقتصاد خلال الفترة الحالية وخاصة مع انخفاض معدلات التضخم واستقرار أسعار الصرف.

وعن مدى استفادة القطاع العقاري من الخفض قال صبور: “الشركات التي تعتمد على الاقتراض ستقل الأعباء المالية عليها بنسبة الخفض، والأفراد الذين يقترضون بهدف امتلاك وحدة سكنية سيكون السعر الحالي فرصة مثالية لهم”.

وتابع أنه فيما يتعلق بسحب بعض المودعين لأموالهم من البورصة وتوجيهها إلى العقارات بعد خفض الفائدة، فإن ذلك لن يكون بصورة ملحوظة وسيكون محدود نظرا لأن الفائدة بالبنوك لا تزال مرتفعة.

Advertisements

وعن تشجيع المستثمرين على زيادة الاقتراض بعد خفض الفائدة، أشار إلى أن ذلك يختلف من شركة لأخرى وفقا لخطتها الاستثمارية، وهو كمستثمر لن يرفع حصة اقتراضه عن المعدلات التي يعمل بها والتي تتراوح بين 15 إلى 20% من حجم استثمارات المشروع.

وقرر البنك المركزى المصرى اليوم تخفيض سعر الفائدة بواقع 1.5% في اجتماع لجنة السياسات النقدية الذي عقد قبل قليل، لتسجل 14.25% للإيداع و15.25% للإقراض، وهو أول خفض منذ فبراير الماضي، وأول خفض بهذه القيمة منذ تعويم العملة المحلية.

وخفض البنك المركزي المصري سعر الائتمان والخصم إلى 14.75%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي إلى 14.75%.

الرابط المختصر

نسخ النص

مشاركة
Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا