الارشيف / مال وأعمال

البيت الأبيض: هناك فرص لمنح تراخيص للمزيد من الشركات الأمريكية لبيع منتجات لهواوي

Advertisements

وكالات

مع تطور المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قال المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض لاري كودلو، الأحد، إن هناك “فرصة جيدة” لمنح مزيد من الشركات الأمريكية تراخيص لبيع منتجات لشركة “هواوي” الصينية العملاقة للاتصالات.

وجاءت تصريحات كودلو بعد يوم من اتفاق الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والصيني شي جين بينغ، على “هدنة” في حربهما التجارية، وتعهدت واشنطن بوقف فرض رسوم جمركية جديدة أثناء التفاوض.

كذلك اتخذ ترامب موقفا أكثر ليونة تجاه هواوي، التي كانت نقطة شائكة في محادثات التجارة، من خلال سماحه للشركات الأمريكية ببيع معدات للشركة الصينية “بحيث لا يتسبب ذلك بمشاكل للأمن القومي”، على حد قول كودلو.

وقال المستشار الاقتصادي لشبكة فوكس نيوز: “هناك فرصة جيدة أن يفتح وزير التجارة ويلبر روس الباب لذلك، ويمنح التراخيص”، حسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وتقول الولايات المتحدة إنها تخشى من أن تستخدم الحكومة الصينية الأنظمة التي تبنيها هواوي – الشركة الرائدة عالميا في معدات شبكات الاتصالات وثاني أكبر مورد للهواتف الذكية – للتجسس عبر الثغرات السرية المدمجة.

Advertisements

من جانبها، نفت هواوي ذلك بشدة، مؤكدة أن الولايات المتحدة “لا تملك أي دليل يثبت ذلك”.

ويخشى العديد من أعضاء الكونجرس الأمريكي وبينهم جمهوريون في مجلس الشيوخ مثل تيد كروز وماركو روبيو، من أي رفع للحظر الفعال على دخول هواوي على التكنولوجيا الأمريكية الحساسة أو العمل في السوق الأمريكية.

ويؤكد كودلو أن هواوي “ستبقي على قائمة الشركات والأفراد الأجانب الخاضعين لمتطلبات ترخيص صادرات وتكنولوجيا خاصة”، مؤكدا أن “هذا ليس عفوا عاما”، مضيفا “وزارة التجارة ستمنح بعض التراخيص الإضافية المؤقتة عندما يكون هناك توافر عام للمنتجات المراد بيعها”.

وعن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، رفض كودلو تحديد أي موعد نهائي لحل النزاع بين أكبر اقتصادين في العالم، إلا أنه أقر بأن المحادثات “يمكن أن تستمر لفترة”، مشيرا إلى أنه “لا توجد وعود، ولا يوجد اتفاق ولا جدول زمني. مجرد استئناف المحادثات هو أمر مهم للغاية”.

الرابط المختصر : hapijournal.com/?p=41263

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا