مال وأعمال

القلعة للاستشارات المالية : 1.3 مليار جنيه الأرباح المجمعة خلال 2018

Advertisements

هشام الخازندار: استكمال برنامج إعادة هيكلة الاستثمارات خلال العام الجاري

رنا ممدوح

أظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة القلعة للاستشارات المالية تحولها من الخسارة إلى الربحية خلال العام الماضي 2018.

وأوضحت الشركة في بيان للبورصة اليوم، أنها حققت صافي ربح بعد خصم حقوق الأقلية بقيمة 1.3 مليار جنيه خلال عام 2018 مقابل 4.8 مليار جنيه صافي خسائر بالفترة المقارنة.

وأرجعت الشركة تحولها للربحية بصفة رئيسية إلى تسجيل أرباح غير نقدية نتيجة فك ارتباط القلعة بأفريكا ريل وايز.

وسجلت شركة القلعة أرباحًا غير نقدية بقيمة 3.7 مليار جنية تقريبًا خلال عام 2018، نتيجة استبعاد الالتزامات التشغيلية المتعلقة بشركة أفريكا ريل وايز في كينيا وأوغندا، منها 2.6 مليار جنيه تقريبًا تم تسجيلها خلال الربع الأخير منفردًا.

وصعدت الإيرادات خلال نفس الفترة إلى 13.169.971 مليار جنيه مقابل 10.551.004 مليار جنيه بالفترة المقارنة، بنسبة نمو 25%.

كما ارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بنسبة سنوية 36% لتبلغ 1.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة.

وفيما يخص نتائج الربع الأخير من عام 2018 أظهرت المؤشرات المالية للشركة أنها حققت صافي ربح بعد خصم حقوق الأقلية بقيمة 924 مليون جنيه مقابل 1.3 مليار جنيه صافي خسائر بالفترة المقارنة.

وصعدت الإيرادات خلال نفس الفترة إلى 3.8 مليار جنيه مقابل 2.8 مليار جنيه خلال الربع الأخير من عام 2017.

وعلى مستوى الأعمال المستقلة أظهرت القوائم المالية للشركة تراجع صافي خسائرها إلى 219.542 مليون جنيه خلال عام 2018 مقابل 600.969 مليون جنيه مقارنة بعام 2017.

وتراجعت خسائر التشغيل خلال نفس الفترة إلى 89.672 مليون جنيه مقابل 519.517 مليون جنيه بالفترة المماثلة.

وفي بيان منفصل أرجعت الشركة نمو نتائج أعمالها لجميع الشركات التابعة وخاصة طاقة عربية وكذلك مصنع أسمنت التكامل في السودان وبفضل ارتفاع حجم المبيعات وأسعار البيع.

Advertisements

وأشارت أن قطاع الطاقة ساهم بنسبة 48% من إجمالي الإيرادات خلال 2018 يليه الأسمنت بنسبة 21%.

وفي هذا السياق علق الدكتور أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، قائلاً: “نتائج عام 2018 تمثل ثمارًا للاستراتيجية الاستثمارية التي تتبناها شركة القلعة وجهودها الرامية إلى التوسع بأعمال شركاتها التابعة، حيث تأتي شركة طاقة عربية في مقدمة استثمارات القلعة الأعلى أداءً، في ضوء نجاحها في ترسيخ مكانتها كواحدة من أبرز الشركات الرائدة في مجالات توليد وتوزيع الطاقة بمصر، وكذلك قطاع الغاز الطبيعي ونشاط تسويق وتوزيع المنتجات البترولية”.

وتابع “قامت أيضًا بافتتاح محطة الطاقة الشمسية ببنبان خلال الربع الأول من العام الجاري ضمن خطتها لتنويع أنشطتها”.

وأضاف هيكل ” أن السمعة القوية التي يحظى بها مصنع أسمنت التكامل بالسودان ساهمت في تعزيز قدرته على تنمية حجم مبيعاته مع زيادة أسعار البيع بالدولار الأمريكي، وذلك على الرغم من عدم استقرار الأوضاع في السودان”.

وتابع هيكل ” أن إدارة القلعة تعتزم مواصلة تنمية إيرادات محفظة الاستثمارات الحالية بالتوازي مع تنفيذ سياسة استثمار حذرة وتبني تدابير خفض المصروفات ولاسيما تلك المتعلقة بالطاقة”.

وأوضح ” أن الإدارة تتوقع نمو إيرادات القلعة بشكل ملحوظ بالتزامن مع بدء التشغيل التجاري لمشروع الشركة المصرية للتكرير، حيث تم بدء التشغيل التجريبي مطلع عام 2019 ونجح المشروع في توريد حوالي 160 ألف طن من المنتجات البترولية منخفضة الكبريت (الديزل والنافتا والبنزين عالي الأوكتين) إلى الهيئة المصرية العامة للبترول بحلول مايو 2019″.

وأضاف ” أن الإدارة تعكف على استكمال جميع العمليات التجريبية وبدء التشغيل التجاري مع بداية الربع الثالث من العام الجاري بالتوازي مع دراسة فرص تنمية حصتها بهذا المشروع الواعد”.

ومن جهته قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن الإدارة أوشكت على الانتهاء من تنفيذ خطتها لإعادة هيكلة محفظة الاستثمارات التابعة مع التخارج من المشروعات غير الرئيسية وتقليص الديون المسجلة على قوائمها المالية بالتوازي مع تشغيل مشروع المصرة للتكرير، حيث نجحت في إتمام عملية التخارج من شركة أفريكا ريل وايز خلال الربع الأخير من عام 2018 .

وأوضح الخازندار أن القلعة قامت بذلك بعد أن واجهتها سلسلة من التحديات التشغيلية التي جعلت منها عبئًا كبيرًا على الربحية ، علمًا بأنه تم استبعاد كامل الالتزامات التشغيلية المتعلقة بها على القوائم المالية المجمعة للقلعة، بما في ذلك حزمة القروض.

وأضاف: ” القلعة نجحت في تسجيل أرباح غير نقدية ناتجة عن استبعاد الالتزامات التشغيلية المتعلقة بأفريكا ريل وايز، حيث ساهمت تلك الأرباح رغم كونها غير نقدية في الحد بشكل ملحوظ من أثر تكاليف الاضمحلال التي سجلتها المجموعة على قوائمها المالية، وبالتالي ساهم فى تسجيل أدنى حد من الخسائر”.

وأوضح الخازندار أن الإدارة تمضي قدمًا في إتمام تخارجها من العمليات غير المستمرة التابعة لها في قطاع الأسمنت بهدف تعزيز المركز المالي للقلعة وتنمية صافي الربح.

وأضاف أن الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك ارتفعت بمعدل سنوي 36% خلال عام 2018، لتواصل بذلك مسارها التصاعدي الذي بدأ عام 2016.

واختتم الخازندار البيان بأن الإدارة تعتزم استكمال برنامج إعادة هيكلة استثمارات مجموعة القلعة خلال العام الجاري بالتزامن مع تشغيل مشروع المصرية للتكرير وتنمية أعمال مختلف شركاتها التابعة، سعيًا لتعزيز معدلات الربحية وتعظيم العائد الاستثماري للمساهمين.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا