الارشيف / مال وأعمال

طوارئ في بعثات الحج لمتابعة خطط رحلات عودة ضيوف الرحمن

• لجان السياحة تواصل حالة الاستنفار لحين عودة جميع الحجاج
رسالة مكة المكرمة - طاهر القطان:

أعلنت بعثات الحج المصري «قرعة - سياحة - جمعيات» حالة الطوارئ القصوى؛ لمتابعة خطط رحلات عودة ضيوف الرحمن، ومواعيد خروجهم من المدينة المنورة ومكة المكرمة سواء إلى القاهرة أو إلى المحافظات المختلفة بمصر، فيما انطلقت اليوم الأحد، من المملكة العربية السعودية أولى رحلات عودة حجاج البر في طريقها إلى القاهرة.

وبدأ اليوم الأحد، حجاج السياحة في مغادرة المدينة المنورة في طريق عودتهم إلى القاهرة سواء بالطائرات على الخطوط المنتظمة المدينة - القاهرة أو بالطريق البري عبر منفذ حالة عمار على الحدود الأردنية السعودية، ثم إلى ميناء العقبة ومنه إلى نويبع، فيما يستقبل مساء بعد غد الثلاثاء ميناء نويبع البحري بجنوب سيناء أول أفواج الحجاج العائدين برا مرورا بميناء العقبة الأردني بعد أن أنهوا مناسك الحج وزيارة المدينة المنورة.

وكان المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب ورئيس البعثة الرسمية للحج، قد التقى رؤساء البعثات المتواجدين بالمدينة المنورة؛ لمتابعة أحوال ضيوف الرحمن الذين توجهوا في الموسم الثاني من برامج الحج، لزيارة المسجد النبوي الشريف. وتابع «مروان» مع رؤساء البعثات النوعية خطط الاستعدادات لعودة رحلات الحجاج إلى أرض الوطن، وعملية تفويج الحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، خلال الموسم الثاني لبرنامج الحج؛ لزيارة المسجد النبوي الشريف، مطالبًا بتقديم كافة الخدمات للحجاج المصريين وتذليل كافة العقبات أمامهم حتى عودتهم لمصر.

وأنهى رئيس البعثة الرسمية للحج جولاته بالمدينة المنورة، وحرص على متابعة أحوال ضيوف الرحمن، الذين توجهوا في الموسم الثاني من برامج الحج؛ لزيارة المسجد النبوي الشريف وقبر الرسول، بينما يستمر أعضاء البعثة الرسمية في مباشرة عملهم بالتيسير على ضيوف الرحمن حتى نهاية الموسم، مشددًا على رؤساء البعثات النوعية للحج بضرورة تقديم أقصى الرعاية للحجاج حتى عودة آخر حاج إلى أرض الوطن، مع الاستمرار في التنسيق المشترك بين البعثات الثلاث؛ للتأكيد على نجاح موسم الحج الحالي.

وأكد الوزير، أهمية التنسيق المشترك بين جميع رؤساء وأعضاء البعثات النوعية بحيث تكون الخدمة متاحة لأي حاج مصري دون النظر إلى انتمائه النوعي سواء كان يتبع القرعة أو السياحة أو الجمعيات وضمان خروج الموسم إلى بر الآمان، مشيرًا إلى أنه يتم متابعة حالة الحجاج من خلال شبكة اتصال على مدى الـ 24 ساعة لتبادل المعلومات بما يضمن سرعة تقديم الخدمات لضيوف الرحمن في سهولة ويسر سواء ما يتعلق منها بالإقامة أو الانتقالات أو الخدمات الطبية.

من جانبه، أكد مجدي شلبي وكيل أول وزارة السياحة لقطاع الرقابة على الشركات ورئيس بعثة الحج السياحي، أن حالات الاستنفار بين جميع أعضاء البعثة مستمرة بمكة المكرمة والمدينة المنورة ومنافذ السفر بالمملكة العربية السعودية لحين عودة جميع الحجاج وعددهم 36 ألف حاج من جميع المستويات 4 و5 نجوم وبري واقتصادي.

وأضاف، أن الرقابة الشاملة التي تنفذها الوزارة على إجراءات الحج السياحي في جميع مراحله تضمن حصول الحاج على حقه كاملا وفقا للبرنامج المعتمد من الوزارة، مشيرًا إلى تواجد لجان السياحة في كافة منافذ الوصول بالسعودية وأماكن إقامة حجاج السياحة حول الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة، مشيرا إلى أنه تم التنبيه على مندوبي الشركات المرافقين لحجاج السياحة بضرورة التواجد باستمرار بجانب ضيوف الرحمن خاصة كبار السن، والتأكد من وصول الحقائب والأمتعة الخاصة بكل حاج وإبلاغ البعثة بأي مشكلة قد تطرأ للعمل على حلها فورًا.

وأكد «شلبي»، أن غالبية شركات السياحة كانت على نفس المستوى من المسئولية تجاه الحجاج، وحققت قدرا غير مسبوقا من الالتزام بحقوق الحجاج وتنفيذ التعاقدات والبرامج الموقعة معهم وتوفير جميع سبل الراحة للحجاج.

من جهته أكد صبحى عبدالفتاح رئيس بعثة الحج السياحى بالمدينة المنورة، أن جميع حجاج السياحة المصريين من كافة المستويات «5 نجوم واقتصادي وبري» يقيمون بالمنطقة المركزية حول المسجد النبوي، حيث تأكدت لجان المتابعة من مطابقة المواصفات والمعايير السعودية والمصرية على كافة الفنادق والأبراج الفندقية الخاصة بإقامة حجاج السياحة، وتم التأكد من جاهزيتها بالمصاعد وأجهزة التكييف والمطابخ وأدوات المائدة، بالإضافة إلى وجود ثلاجات المياه بكافة الأدوار وغيرها من الخدمات التي تحددها الضوابط المنظمة للحج السياحي.

وأشار إلى، أن لجان وزارة السياحة بالمدينة وعددها 6 لجان لم ترصد إلى الأن أية مخالفات في تنفيذ الشركات للبرامج الموقعة بين الحجاج وشركات السياحة، منوها إلى أن تلك اللجان نجحت في إعادة عدد من حجاج السياحة إلى فنادقهم بعد تعرضهم للتوهان.

وقال ناصر تركي نائب رئيس غرفة شركات السياحة وعضو اللجنة العليا للحج السياحي، إن الموسم الحالي يسير بشكل جيد، مؤكدا متابعة الخدمات التي تقدمها للحجاج عن قرب سواء من خلال لجان وزارة السياحة أو غرفة عمليات الشركات.

وأضاف عضو اللجنة العليا للحج السياحي، أن المملكة العربية السعودية وفريقها الذي يدير ملف الحج كان حريص على توفير كافة الخدمات لضيوف الرحمن، وكذا وضع إجراءات تنظيمية وأمنية تهدف إلى حمايتهم من أي مخاطر.

وأكد «تركي»، أن معظم شركات السياحة حرصت على تقديم خدمات متميزة لحجاج السياحة طوال فترة إقامتهم بالمدينة، حيث تم الحجز لهم بفنادق 4 و5 نجوم بالوجبات من خلال بوفيهات مفتوحة تشتمل على كافة أنواع الأغذية والمشروبات الساخنة والباردة، مع تنظيم رحلات لمزارات المدينة المنورة وأهمها مسجد القبلتين ومسجد قباء الذي ورد بشأنه حديث نبوي شريف، بأن صلاة ركعتين فيه تعادل ثواب عمرة، بالإضافة إلى مقابر شهداء أحد وفي مقدمتهم حمزة بن عبدالمطلب عم الرسول، وجبل الرماة، وما ارتبط به من أسباب الهزيمة التي كانت سببا في الانتصارات المتتالية للمسلمين حتى عَم الإسلام المشارق والمغارب.