الارشيف / مال وأعمال

الحديد والصلب: 3 مليارت جنيه قيمة «الخردة» واستخدامها لسداد المديونية

قالت شركة الحديد والصلب المصرية، إنها ستبدأ فى تعظيم الاستفادة من أصولها غير المستغلة وفى مقدمتها الأراضى والعنابر والخطوط المتوقفة وأطنان الخردة التى تزيد عن 300 ألف طن بخلاف خردة الزهر وتقدر قيمتها المتحفظة بحوالى 3 مليارات جنيه سيتم الاستفادة منها فى سداد مستحقات الكهرباء والغاز وشركة الكوك، وتمويل أى احتياجات أخرى لتعويم الشركة.

وجاء ذلك فى بيان لشركة الحديد والصلب المصرية، للبورصة اليوم الأحد، حول اجتماع الدكتور مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، بالمهندس عبد العاطى صالح رئيس مجلس إدارة شركة الحديد والصلب المصرية، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وقياداتها الفنية والإدارية، لمناقشة بدائل وفرص التطوير بالشركة فى ضوء التقرير الأولى لشركة تاتا ستيل، والذى جاء تحديثا للتقرير الصادر عام 2014، وكان أساسا فنيا للمناقصة التى تم إلغاؤها مؤخرا.

وأوضح البيان، أن دراسة شركة تاتا، أسفرت نتائجها عن تغير وضع خطوط الإنتاج بشركة الحديد والصلب عما كانت عليه وقت المناقصة، وأنه من الضرورى أن تعود الشركة لمستويات الإنتاج التى كانت عليها قبل عام 2014، كأساس مبدأى لتقدير جدوى وفرص واحتياجات أى تطوير لاحق، مضيفة ولذا فإن الشركة القابضة سوف تدعم الشركة فى توفير إمدادات الكوك المطلوبة للإنتاج بالطاقة القصوى المتاحة حاليا، وبالحد الأدنى من التكاليف التشغيلية بعد القيام بكافة أعمال التنظيف والتطوير الداخلى بجهود ذاتية، متابعة أن هناك شحنة فحم وصلت الموانئ بالفعل حجمها 33 ألف طن تكفى للتشغيل المستمر مدة 3 أشهر، وتم الاتفاق على شحنة تالية.

وأضاف أنه من المقرر مضاعفة الإنتاج الحالى مرة ونصف على الأقل بوصول الإنتاج إلى 420 ألف طن من المربعات سنويا، بتشغيل فرن 4 بطاقته القصوى دون توقف مع تشغيل غلاية 1 التى سيتم الانتهاء من تطويرها على يد شركة ميتبروم الروسية نهاية شهر أغسطس الجارى، ومن ثم يتم صيانة غلاية 3 حتى يمكن تشغيل فرن 3 الجاهز للإنتاج خلال ثلاثة إلى أربعة أشهر على الأكثر، مشيرة إلى أنه من المقرر أن يصدر التقرير النهائى بخصوص تجارب رفع تركيز خام الحديد بمناجم الشركة إلى 63% بعد 3 شهور وبتكنولوجيا حديثة بالتعاون مع إحدى الشركات الأوكرانية.