الارشيف / مال وأعمال

243 مليون يورو قيمة توريد وتصنيع 32 قطارًا للمترو من كوريا الجنوبية لمصر

  • 1/2
  • 2/2

وقعت مصر وكوريا الجنوبية، اليوم الأحد، اتفاقا لدعم مشروع توريد وتصنيع 32 قطارا لمترو أنفاق القاهرة الكبرى (الخط الثالث) المرحلتين الثالثة والرابعة بقيمة 243 مليون يورو، والممول من الصندوق الكوري للتنمية الاقتصادية.

وبحسب بيان من وزارة الاستثمار اليوم الأحد، وقع الاتفاق كلا من سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ويون يو شيول، سفير جمهورية كوريا لدى القاهرة، بحضور هشام عرفات وزير النقل.

وذكرت الوزيرة أن المشروع يهدف إلى خدمة المرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث حوالي 1.5 مليون راكب/ اليوم، وربط أقصى غرب القاهرة بأقصى شرقها، ويقدم خدمة لنقل الركاب صديقة للبيئة للمناطق ذات الكثافة السكانية العالية في مناطق إمبابة وبولاق الدكرور والمهندسين، بالإضافة إلى الربط مع مطار القاهرة الدولي.

كما سيوفر المشروع فرص عمل جديدة بصورة مباشرة وغير مباشرة وتوفير الوقت المهدر في المواصلات وتوفير الوقود السائل، وفقا للوزيرة.

وقال وزير النقل، إنه لأول مرة يصل نسبة المكون المحلي لتصنيع القطارات إلى حوالي 30 %، وإنه سيتم توريد الأربعة قطارات الأولى بالتزامن مع افتتاح المرحلة الرابعة (ب) نهاية عام 2019 والباقي بمعدل قطار شهريا.

وأضاف هشام عرفات أن توقيع هذه الاتفاقية جاء نتيجة جهد ومفاوضات لمدة عامين مع الجانب الكوري.

وذكر أن طول المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو حوالي 17.7 كيلو متر بعدد 15 محطة، وطول الجزئين الأول والثاني من المرحلة الرابعة 11.5 كيلو متر بعدد 10 محطات، بالإضافة إلى ورشة العمرة الجسيمة.

وأشار الوزير إلى أنه بناءً على توجيهات القيادة السياسية يتم العمل على توفير وحدات متحركة تختلف من حيث النوع والرفاهية.

وقالت وزيرة الاستثمار، إن أهمية هذا المشروع تأتي في إطار الارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصري وتيسير حركة التنقل للمواطنين، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات لدعم قطاع النقل سواء من خلال الشركاء فى التنمية أو ضخ استثمارات جديدة في قطاع النقل.

وأضافت الوزيرة، أن الفترة الماضية شهدت تطورا كبيرا في قطاع النقل نظرا لأهميته في البنية الأساسية الجاذبة للمستثمرين، مؤكدة أهمية قطاع النقل في جذب المزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة.

ودعت الوزيرة الشركات الكورية لزيادة استثماراتها في مصر وضخ استثمارات جديدة، مؤكدة أن كوريا الجنوبية ساهمت في دعم مشروعات مهمة كان لها مردودها الايجابي في تنمية مهارات الكوادر المصرية ونقل التكنولوجيا والخبرة الكورية خاصة في مجالات النقل والتعليم العالى والتدريب المهني والكهرباء.

وقال سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى القاهرة، إن حكومته حريصة على تعزيز التعاون مع مصر خلال تلك المرحلة المقبلة، وضخ استثمارات جديدة.

وأضاف أن هذا الاتفاق جاء نتيجة التعاون الناجح بين مصر وكوريا منذ زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى كوريا الجنوبية في مارس 2016.

 

وأشار السفير الكوري إلى أنه تم التعاون مع مصر في تطوير النقل الحضاري، كما تم توفير دورة تدريبية لـ90 مصريا في مجال المترو، موضحا أن الفترة المقبلة ستشهد تعاونا مع مصر في إطار الاتفاقية الإطارية بإجمالي 3 مليارات دولار.

 

وكانت الوزيرة سحر نصر وقعت 5 اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع الجانب الكوري، على هامش زيارة الرئيس السيسي لكوريا الجنوبية في مارس 2016، تبلغ قيمتها نحو 3.1 مليار دولار.

 

وتشمل هذه الاتفاقيات توقيع مذكرة تفاهم بإجمالي 3 مليارات دولار مقسمة إلى 700 مليون دولار لتمويل مشروعات تنموية من خلال قروض حكومية ميسرة، و2.3 مليار دولار لتمويل مشروعات من خلال قروض الصادرات الائتمانية، وذلك في مجالات النقل، والطاقة الشمسية، والطاقة الجديدة مع إمكانية إضافة أية مشروعات ذات أولوية للحكومة يتم الاتفاق عليها مع الجانب الكوري.