الارشيف / مال وأعمال

وزير قطاع الأعمال: دراسة لإنشاء محطة طاقة شمسية لتوليد الكهرباء بـ«مصر للألومنيوم»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

وجه هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، بضرورة وضع حلول جذرية وحاسمة لإنهاء المشكلات المتراكمة منذ سنوات للشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وتحسين الاستفادة من الأصول غير المستغلة بما يوفر السيولة المالية اللازمة لتمويل عمليات التطوير.

جاء ذلك خلال ترؤس الوزير لاجتماع مناقشة الدراسة التحليلية التي أعدتها الشركة القابضة للصناعات المعدنية - إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام - لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات بالشركات التابعة لها، وذلك بمقر مركز إعداد القادة لإدارة الأعمال التابع لوزارة قطاع الأعمال العام.

واستعرض «توفيق» الموقف الحالي والرؤية المستقبلية لعدد من الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، التي عرضها رؤساء مجالس إدارات هذه الشركات، وذلك بحضور الدكتور مدحت نافع، رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، وعدد من أعضاء الجمعية العامة، حيث أكد استعداد الوزارة لتقديم الدعم للشركات في مطالباتهم لدى عدد من الجهات الحكومية.

كما تطرق الوزير إلى عدد من مشروعات التطوير بالشركات التابعة، من بينها شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي، وأوضح أن هناك اتجاها لاستخدام الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لمصانع الشركة، وأنه يجرى حاليًا تقييم للعروض المقدمة لبناء محطة الطاقة، إلى جانب دراسة مشروع التوسعات الذي يستهدف رفع الطاقة الإنتاجية إلى 570 ألف طن سنويا.

وشدد على ضرورة التزام إدارات كافة الشركات بتطوير النظم التسويقية، وتحسين مستوى إدارة العملية الإنتاجية وإدارة الموارد البشرية، إلى جانب خطط الإصلاح الفني وضخ الاستثمارات، مؤكدًا أن المرحلة الراهنة تتطلب من إدارات الشركات وضع خطط عاجلة ومتوسطة المدى لتطوير الشركات وتحسين الأداء واستعادة الحصة السوقية التي فقدتها خلال السنوات الماضية، مع التركيز على النظرة المستقبلية لكيفية استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة.