الارشيف / مال وأعمال

أسباب تدفق الوفود السياحية إلى دبي خلال عطلة العيد

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية أن مدينة دبي شهدت خلال إجازة عيد الأضحى المبارك إقبالاً سياحياً كثيفاً مدعوما بتدفق المواطنين المحليين على الفنادق والمناطق السياحية ومراكز التسوق والمطاعم. وأشارت الصحيفة إلى أن خبراء السياحة أرجعوا هذا النشاط الذي شهدته المدينة خلال فترة العيد إلى طول فترة إجازة العيد والتي بلغت 9 أيام في القطاع الحكومي, الأمر الذي شجع المواطنين على قضاء العيد في مدينة “دبي” الساحرة بدلاً من السفر إلى الخارج.

ومن ناحية أخرى فقد شهد هذا الصيف وبعد انتهاء العام الدراسي سفر الكثير من العائلات والمواطنين لقضاء العطلة الصيفية في مختلف البلاد, مما ترتب عليه نمو القطاع السياحي في الإمارات خلال فترة عيد الأضحى.

وكانت مدينة دبي قد افتتحت خلال الأسابيع الماضية المدينة الترفيهية الجديدة التي تضم الكثير من الألعاب والمشاهد الترفيهية والتي لم يكن لها مثيل في الشرق الأوسط, وركزت المدينة خلال الفترة الماضية على إستراتيجية التنوع لجذب السياح من التنوع في الأسواق والتنوع في ترويج الأنماط السياحية, والتنوع في توفير المنتج السياحي.

ومن أهم العوامل الرئيسية التي أدت إلى الزحام في دبي خلال فترة العيد هي تراجع أسعار الغرف في الفنادق, فشهدت الأسعار تراجعاً كبيراً خلال النصف الأول من العام الجاري وصلت نسبتة إلى 4.75%، وذلك بسبب زيادة الطاقة الاستيعابية وإضافة الكثير من الغرف لخدمة النزلاء وراحتهم.

بالإضافة إلى ذلك فإن زيادة مراكز التسوق كانت من إحدى العوامل الهامة في جذب السياح من مختلف أنحاء العالم, فأصبحت مراكز التسوق مدن ترفيهية للمواطنين والسياح من جميع البلاد حول العالم.

وقد ساهمت الأنشطة والبرامج الترفيهية التي نظمتها دبي خلال فترة عطلة عيد الأضحى في جذب المواطنين والعائلات إلى المدينة لكي يستمتعوا بقضاء هذه العطلة.