مال وأعمال

إياتا: استقرار في مستويات الطلب على الشحن الجوي خلال يوليو.. ومازال هناك تحديات كبيرة

  • 1/2
  • 2/2

CairoBank

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” البيانات المتعلقة بالأسواق العالمية للشحن الجوي لشهر يوليو، والتي أظهرت استقراراً في مستويات الطلب على الشحن الجوي على الرغم من أنها أقل من معدلات نفس الفترة من العام 2019.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة دوت الخليج

وقال إياتا في بيانه، أنه على الرغم من وجود تحسن على أساس شهري، إلى أن مستويات التحسن تعد بطيئة بالمقارنة مع ما تقترحه المؤشرات التقليدية، ويعود السبب وراء ذلك إلى القيود على سعة الشحن كفقدان مساحة الشحن المتوفرة في البطن بسبب توقف طائرات الركاب عن رحلاتها المجدولة.

إضغط لتحميل العدد الثالث والثلاثون من نشرة دوت الخليج

وأوضح أن تلك المؤشرات أظهرت انخفاض في مستويات الطلب العالمي (الذي يقاس بطن الشحن لكل كيلومتر) بنسبة 13.5%، وانخفضت مستويات العمليات العالمية بنسبة 15.5% خلال شهر يوليو قياساً بالفترة ذاتها من العام السابق.

وأكد إياتا على أن هذا التحسن متواضعاً بالمقارنة مع انخفاض 16.6٪ على أساس سنوي المسجل في يونيو، حيث سجل الطلب المعدل موسمياً نمواً بنسبة 2.6٪ على أساس شهري في يوليو.

وتقلصت سعة الشحن العالمية التي تقاس بطن الشحن المتاح في الكيلومتر الواحد، إلى 31.2% في يوليو، بالمقارنة مع العام السابق. ويعد هذا تحسناً صغيراً بالمقارنة مع أرقام يونيو والتي سجلت انخفاضاً بنسبة 33.4%.

وانخفضت سعة بطن الطائرة لعمليات الشحن الدولية بحوالي 70.5% في يوليو بالمقارنة مع السنة الماضية، ويعود ذلك بسبب بانخفاض خدمات نقل الركاب جواً على أعقاب أزمة كورونا، تم تعويض ذلك جزئيًا من خلال زيادة السعة بنسبة 28.8٪ بعد استخدام أماكن المسافرين للشحن الجوي.

وواصل النشاط الاقتصادي انتعاشه في يوليو انعكساً لأداء مؤشر مديري المشتريات (PMI)، وهو مؤشر يقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في قطاع الصناعة.

وأشار إياتا إلى أن مكون طلبات التصدير الجديد لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي ارتفع بمقدار 3.5 نقطة مقارنة بشهر يونيو، وارتفع بنسبة 19.8 نقطة منذ أبريل

وعاد مؤشر مديري المشتريات الذي يتتبع إنتاج التصنيع العالمي إلى ما يزيد عن 50، بما يتفق مع نمو الإنتاج على أساس شهري.

وقال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي، إن المؤشرات الاقتصادية تشير إلى تحقيق تحسينات، وعلى الرغم من ذلك إلا أننا لم نشهد انعكاس ذلك بشكل كامل على مستويات الشحن الجوي.

وأضاف أن أداء الشحن الجوي يعد أقوى بكثير من نقل الركاب، ولكن ما يزال يواجه تحديات كبيرة في تلبية الطلب في ظل انخفاض مستويات السعة، بسبب انخفاض أعداد الطائرات التجارية نتيجة لاستمرار إغلاق الحدود.

وكشفت شركات الطيران في الشرق الأوسط عن تقلص أحجام الشحن الجوي بمعدل 14.9% خلال يوليو 2019، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، والذي يعد ارتفاعاً بسيطاً عن أرقام شهر يونيو والتي سجلت 19%، في حين ازداد الطلب معدل موسمياً بنسبة 7.2% في شهر يوليو والذي يعد الأعلى بالمقارنة مع باقي الأقاليم، وذلك بفضل الخطط الاستراتيجية التي وضعتها بعض شركات الطيران في المنطقة، كما سجلت سعة الشحن في المنطقة انخفاضاً بنسبة 27.1%.

وسجلت شركات الطيران الأفريقية انكماشاً بنسبة 3.0٪ في يوليو، الذي يعد انخفاضاً طفيفاً بالمقارنة مع 3.8٪ المسجلة في يونيو. وواصل السوق الأفريقي الآسيوي الصغير دعم أداء المنطقة، وانخفضت السعة الدولية بنسبة 33.7٪.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة دوت الخليج

Hapi App728x90

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر إياتا: استقرار في مستويات الطلب على الشحن الجوي خلال يوليو.. ومازال هناك تحديات كبيرة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع جريدة حابي وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا