الذكاء الاصطناعي

المزيد

سياسة

دوت الخليج الإخبارية - وكالات

الجمعة 2020/9/4 04:42 م بتوقيت أبوظبي

أعلنت مصادر أمنية، الجمعة، مقتل 10 جنود في كمين بمنطقة غيري وسط مالي القريبة من الحدود الموريتانية حيث تنتشر الجماعات المسلحة.

وأشار تقرير داخلي لوزارة الأمن إلى أن الحصيلة الأولية المحدثة للكمين في غيري تشير إلى مقتل 10 أشخاص، بينهم ملازم.

ولفت إلى أنه "تم العثور على ناجين واحتراق أربع سيارات وعربة إسعاف". 

والشهر الماضي، أعلن الجيش المالي مقتل 4 جنود وإصابة 12 آخرين في كمين نُسب إلى مسلحين متطرفين بين كونا ودوينتزا، بالقرب من موبتي، وسط البلاد.

 

وقال الجيش على مواقع التواصل الاجتماعي إن وحدة متخصصة في مكافحة الصيد الجائر تعرضت لكمين نصبه "إرهابيون"، مستخدما المصطلح الذي يشير به عمومًا إلى الجماعات المتطرفة.

وتعرض الجيش أيضا لأضرار مادية كبيرة وفق المصدر، الذي قال إنه غير قادر على تحديد الخسائر لدى من شنوا الهجوم.

وأعلن المتحدث باسم المجلس العسكري في مالي، جبريلا مايجا، أن قادة الانقلاب أطلقوا سراح الرئيس المعزول إبراهيم أبوبكر كيتا.

وأطاح قادة عسكريون بالرئيس إبراهيم أبوبكر كيتا في 18 أغسطس/آب الماضي الذي احتجزوه و15 مسؤولا مدنيا وعسكريا، بينهم رئيس البرلمان موسى تمبينيه، ورئيس أركان الجيش الجنرال عبد الله كوليبالي.

وانتشر العنف منذ عام 2015 إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر المزيد على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع العين وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا