ثقافة وفن

أخرهم إياد نصار في "الممر".. "الصهيونى" في عيون صناع الأفلام المصرية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements
مع ذكرى انتصارات أكتوبر تتسابق القنوات فى عرض أفلام عن تلك المرحلة، من النكسة حتى الانتصار، بعض هذه الأفلام اهتم بعرض تأثيرات تلك الفترة على العلاقات الاجتماعية و بعضها تناولت تجهيزات الحرب و ما قبلها، و مما لا شك فيه أن أفلام الجاسوسية التى تتناول العدو الصهيونى و خدعة أيضا تكون لها حظ كبير من العرض خلال احتفالات نصر أكتوبر، فكيف ظهر العدو الاسرائيلي فى الافلام المصرية؟ إليكم بعض هذه الأفلام لنكتشف كيف كانت صورة الإسرائيلي فيها.

أبو جودة فى "إعدام ميت"

 فيلم إعدام ميت يتحدث عن خائن باع الوطن للعدو، و لكن جهاز المخابرات اليقظ يستطيع كشفه و يتم إرسال شبية له ليتعامل بدلا منه مع الموساد فى خطة خداع لهم، و يستطيع ضابط المخابرات المصرى شبية الخائن أن يخدع جهاز الموساد و يرسل معلومات الى جهاز المخابرات المصرية تنفى وجود سلاح نووى لدى الموساد.

كانت شخصية أبو جودة ضابط الموساد والذى جسده يحى الفخرانى، من الشخصيات البارزة في الفيلم وبإلقاء نظرة متعمقة على تلك الشخصية نجد أن أبو جودة كان شخصه عنيفة وغامضة و يظهر ذلك بوضوح فى مشهدى قتله للفنانة بوسى التى قامت بدور خائنة تتعاون مع الموساد، فعندما أصبحت مصدر إزعاج قتلها أبو جودة بدم بارد، أيضا مشهد تعذيبه لضابط المصرى لدى انكشاف أمره.

شخصية أبو جودة الغادرة تظهر واضحة فى الفيلم، و يتضح من الفيلم أن الصهيونى لا يستطيع حماية الخونة العاملين معه، فالخائن فى الفيلم يقتل على يد والده أمام ضباط اسرائيليين لا يستطيعوا حمايته.

نتيجة بحث الصور عن ابو جودة اعدام ميت

جميل راتب و الصعود إلى الهاوية 

يروي قصة تجنيد الطالبة المصرية "عبلة" عن طريق الموساد، و كيف كانت خيانتها لبلادها من خلال تجنيد آخرين مما أدى إلى خسائر للجانب المصرى، لكن يقظة المخابرات المصرية أوقعت بها و بمن معها.

ضابط الموساد الذى جندها قام بدوره الفنان جميل راتب، حيث استطاع تجسيد دور ضابط الموساد الذى يستطيع اختيار عملائه و يستطيع بالخداع يوقع بهم فى براثن الخيانة، اختار " عبلة" لأنها كانت تكرة هويتها العربية، جندها باستدراجها لأخد معلومات مهمه منها، و أغلق أمامها طريق الرجوع، فهو مخادع يختار عملائه من الخونه بدقة و يضيق الخناق عليهم فلا يستطيعوا الإفلات منه و فى النهاية لايستطيع انقاذهم من العقاب . بئر الخيانة" عاش خاين ومات كافر" مرة أخرى يختار ضابط المخابرات الإسرائيلية خائن يعمل لحسابه، لكن الخائن هنا و جسده الفنان نور الشريف لم يكن شخص مثقف يفهم معنى هوية، إنما كان شخص سىء السمعة سكير ومحتال، وجد فيه ضابط الموساد الذى جسد دوره عبد العزيز مخيون أرض خصبة للخيانة، و سيطر عليه بطريقة قذرة من خلال أحدى عميلات الموساد قامت بدورها الفنان هدى رمزى.

Advertisements

نتيجة بحث الصور عن جميل راتب في الصعود الى الهاوية

ولاد العم.. شريف منير

جسد شريف منير في "ولاد العم" أسوء صورة للعدو الصهيونى، هو ضابط الموساد الذى انتحل شخصية مواطن مصرى مسلم و تزوج من مصرية مسلمة و أنجب منها، و بعد انتهاء مهمته الجاسوسية فى مصر يهرب بها و بالابناء إلى تل أبيب و يكشف عن شخصيته، ترفض زوجته ذلك ليبدأ خداع المجتمع الإسرائيلي لها حيث فى بداية الأمر يظهر الجميع الوجة الحضارى الطيب، لكن سرعان ما ينكشف الوجة القبيح من عنصرية ضد كل مختلف حتى داخل هذا المجتمع نفسه، بالإضافة إلى الكذب و تزيف الحقائق.

نتيجة بحث الصور عن شريف منير ولاد العم

إياد نصار.. الممر

الممر فيلم يروى بطولات الجيش المصرى فى كفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي، جسد اياد نصار دور ضابط اسرائيلي يقوم باسر كتيبة مصرية و يتلذذ بقتل أفراد منها،شعوره بأنه ضئيل رغم أنه المنتصر يجعله يتصرف بتعالى، عندما تم أسره تبرء من أفعاله و قال إنها تعليمات و أنه لا ذنب له، فهكذا كانت صفاته جبان سرعان ما يبيع حتى قضيته، و سادى، و ذو وجهان وجة طيب يظهر عندما يريد شىء و وجه شرير يظهر بمجرد وصوله لما يريد

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا