الارشيف / ثقافة وفن

دقيقة حداد على روح "سخسوخ" في ختام المعاصر والتجريبي

Advertisements
بدأ منذ قليل حفل ختام الدورة الـ 26 لمهرجان القاهرة التجريبي والمعاصر، بالوقوف دقيقة حداد على روح الناقد الكبير احمد سحسوح، وكلمة رئيس المهرجان الدكتور سامح مهران. 

وكرم المعاصر الليلة في ختام الدورة ال26 من المهرجان سبعة نجوم قد أثروا حركة المسرح ولهم باع كبير في التجربة المسرحية وهما الفنان القدير سيد رجب، والفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، والفنان احمد كمال والكاتب عبد الرازق حسين.


وتم تكريم ايضًا نخبة من الراحلين المبدعين والذين كان لهم باع طويل بأسمائهم الفنية عبر المهرجان وهما الناقد حازم شحاتة، والدكتور هناء عبد الفتاح، والمخرج محمد ابو السعود.

وشارك في هذا الحفل الدكنور سامح مهران والمخرج عصام السيد المنسق العام والشاعر محمد بهجت رئيس اللجنة الإعلامية وكوكبة من نجوم الفن والمسرح بمصروالعالم.

والجدير بالذكر ان الدكتورة ايناس عبد الديم وزيرة الثقافة اعتذرت لعدم الحضور لإرتباطها بتكليف رئاسي للمشاركة لواندا بالسلام، والذي تستضيفة العاصمة الأنجولية بالاشتراك مع مع منظمة اليونسكو.
وبعد الختام قدم عرض "دموع حديد"للمخرج وليد عوني.

ويذكر أنه من أهم الأحداث التي حصلت على هامش المهرجان هو توقيع الدكتور سامح مهران رئيس مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، بروتوكول تعاون مع الكاتب إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، بالمجلس الأعلى للثقافة.

Advertisements

يدور البروتوكول حول إنشاء مشروع خزانة الذاكرة الذى تتبناه الهيئة، وتهدف من خلاله توثيق المهرجانات الهامة وتاريخ النشاط المسرحى بالوطن العربي.

ووجه د. سامح مهران رئيس المهرجان، الشكر للهيئة العربية مؤكدا أنها لم تدخر جهدا في دعم الحركة المسرحية والمهرجان التجريبي، مؤكدا أن الهيئة تكفلت بأجور كل المدربين الأجانب في الورش التي قام بها المهرجان، متمنيا أن يستمر التعاون في الإدارة الجديدة للمهرجان.

ويشارك في هذه الدورة من المهرجان هذا العام 22 عرضا مسرحية من بينها 10 عروض أجنبية و10 عروض عربية وعرضان مصريان، ويقدم المهرجان عرضا خاصا بعنوان "انتحار معلن" وهو باكورة إنتاج شراكة مسرحية عربية يطلقها الكاتب السعودي سامي الجمعان من منصة المهرجان التجريبي من إخراج المصري مازن الغرباوي، ويقيم المهرجان ضمن فعالياته ندوة كبرى عن إفريقيا ويقام لها محورا فكريا خاصا بعنوان"المسرح الأفريقي المعاصر"، ويصاحبها عروض أفريقية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا