الارشيف / ثقافة وفن

الممثل الصاعد عمرو عز الدين لـ"الفجر الفني": "المهزلة الأرضية لم تتوقف ومحمد الثالث مس الجمهور" (حوار)

*طمعت في دور "محمد الثالث" لأنه يمس شخصيات المجتمع بالكامل 

*زهدت الحياة لدرجة الجنون بـ"المهزلة الأرضية"

*بكيت بشده في مشهد "الأم" بـ"المهزلة الأرضية"

لم يخض الكثير من التجارب الفنية، سواء بالسينما أو المسرح، ولكنه أستطاع أن يجذب الانظار إلى موهبتة الذي ظهرت من خلال مسرحية "المهزلة الأرضية"، ليوسف إدريس، الذي عرضت مؤخرًا، لأول مرة، على خشبة مسرح "الحكمة" بساقية عبدالمنعم الصاوي، حيث طمعت موهبته في اختيار دور "محمد الثالث"، بالعرض، لمس قلوب الجمهور الذي حرص على حضور العرض.

هو الممثل الصاعد عمرو عز الدين، صاحب السبعة وعشرون عامًا، دخل عالم التمثيل منذ خمس سنوات، من خلال فرقة الهواه "الملحمة"، ثم شارك في العديد من ورش التمثيل.

وعن نجاح مشاركته في عرض "المهزلة الأرضية"، ودور "محمد الثالث"، الذي طمع في تجسيد شخصيته، كان لـ"الفجر الفني"، هذا الحوار، وإليكم نص الحوار..

 

في البداية حدثنا عن دورك في عرض المهرزلة الأرضية؟
أجسد دور محمد الثالث، وهو أصغر شقائه، هو شخص زاهد الحياة لدرجة الجنون، وذلك بسبب رؤيته لمستقبل البلاد والمجتمع، الذين يقاتلون من أجل المال، واستلاء أشقائه على ميراثه، بالاضافة إلى صعوبة ظروف المعيشة، وترجع تلك المهزلة، إلى الأب الذي سخر حياته لجني المال، حيث أصبحت عائلته مفككة.

كيف رشحت للعرض، وكيف حضرت لشخصة "محمد الثالث"؟ 
في الواقع أنا من أقدم أعضاء فرقة "صوت العقل"، الذي أسسها المخرج يوسف فؤاد، وفي البداية كنا نجري التحضرات الأولى وهي تسكين الأدوار بالعرض، بالاضافة إلى إقامة البروفات، واستغرقت هذه التحضرات 6 أشهر، على ورقتين فقط من أصل "المهزلة الأرضية"، ليوسف إدريس، وقبل انطلاق العرض بفترة قصيرة، طلبت من "فؤاد"، أن أجسد دور محمد الثالث، وذلك لأن هذه الشخصية يمس كل شخصيات والمجتمع المصري.

ما المشهد الذي لمس عمرو عز الدين خلال عرض "المهزلة الأرضية"؟
بالفعل مشهد الأم، وهو من أكثر المشاهد التي عملت عليه طوال الوقت، وقمنا بتغير الموسيقى أكثر من مرة ليلمس احساس الجمهور، بالاضافة أن أكثر شيئ كان السبب في إصابة محمد الثالث بالمرض النفسي والعصبي، هو ترك الأم له، وزواجها بعد وفاة الأب، وعلى الرغم انه أكثر شخص أحبها عن باقي أشقائه إلى انه كرها بشكل كبير.

وما هي المهزلة من وجهة نظرك؟
المهزلة هي الجري وراء المال، فالمال غية وليس وسيلة، فجني المال ليس أمرًا سيئًا، ولكن بدون جشع، وبالفعل المعيشة أصبحت صعبة، وعلى الرغم من ذلك لابد أن يتمتع الشخص بحياته، ويهتم بالقيم والاخلاق مع جني المال.

من الداعم وراء فرقة "صوت العقل"؟
في الواقع هناك الكثير من المخرجين والفنانين الذين أمنوا بموهبة الشباب بفرقة "صوت العقل"، وعلى رأسهم المخرج خالد أبو بكر، والذي حرص على حضور البروفات، وإضافة لمسته الفنية، والذي ساهمت في نجاح عرض "المهزلة الأرضية"، كما حرص على دعم أعضاء الفريق، وأعطاهم ثقة كبيرة للوقوف على خشبة المسرح، بالإضافة إلى مؤسسة "معاك للأبداع"، الذي كان لها دورًا كبيرًا في تنمية موهبتنا، ومساعدة مخرج اسما الشعراوي. 

هل خشيت من خوض تجربة المسرح، بعد فيلم "اولاد الوزير"؟

بالطبع كان لدي خوف كبير من الفشل عندما قررت أن أخوض تجربة المسرح، بالاخض أنني لم تكن لدي الخبرة الكافية في التمثيل، ولكن كما يقال "المسرح جيم الممثل"، لذلك قررت أن خوض تلك التجربة على سبيبل التمرين وكسب خبرة أكثر.

قد تقرأ أيضا