الارشيف / ثقافة وفن

مسار إجباري يروي قصة جيل.. ومحسن يرتحل في عالم الطرب ويغني بالتونسي

Advertisements

وسط جموع من شباب مصر تجاوز عددهم 15 ألفًا، أحيا كل من فريق مسار اجبارى، والمطرب محمد محسن ، فعاليات الليلة الثالثة من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى للموسيقى والغناء الـ 28 والذى تنظمه دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر.

واستهل الحفل بعاصفة من التصفيق والتهليل قابل بها الحضور فريق مسار اجبارى الذى نجح فى تكوين قاعدة جماهيرية اسطورية من النشء والشباب باعتباره معادلا فنيا لأحلامهم وطموحاتهم ، ومن خلال اعمال متنوعة تحمل ايقاع وروح العصر شرع فى رواية قصة جيل يسعى الى اثبات الذات ورسم خارطة لمستقبل مشرق يعكس المكانة الريادية للوطن ويستند الى حضارة 7 آلاف عام كان منها "متخافش ، افتح بيبان ، حاوى ، شيروفوبيا ، زيك انا ، مساومات ، كانت هتفرق فى الوداع ومقاطع من الأوبريت الشهير الليلة الكبيرة ".

واصطحب محمد محسن الجميع فى رحلة الى عالم الطرب وبصوته القادم من زمن الفن الجميل تغنى وسط تفاعل الحضور بعدد من روائع خالد الذكر سيد درويش كان منها "اهو ده اللى صار - الحلوة دى - التحفجية- وكل ده كان ليه" لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب,

وغنى محمد محسن من أعماله الخاصة "تمر الليالى ، فى قلبى مكان ، ما املكش ، يا حبيبتى ، حبايب زمان ، انا اتوب عن حبك ، قد ايه القلب يعشق ، يا غنوة مبتكملش ، نشبه لبعض".

كما استعرض امكانياته الفنية باداء اغنية قلبى يحبك انتى باللهجة التونسية والتى نالت الاعجاب والاستحسان .

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا