الارشيف / ثقافة وفن

كوميديا أميرات ديزني في مشهد من "رالف يدمر الانترنت" باللهجة المصرية.. بالفيديو

Advertisements

القاهرة - دوت الخليج الخميس, 03/07/2019 - 20:21

طرحت شركة "ديزني" النسخة العربية من أحدث أفلامها "رالف يدمر الإنترنت" على تطبيق "أي تونز"، وكشفت عن مفاجأتها الكبرى بعودة اللهجة المصرية في الترجمة العربية بعد سنوات من غيابها واعتمادها على اللغة الفصحى.

اجتماع أميرات ديزني في مشهد كوميدي بعد عودة اللهجة المصرية

ونشر حساب ديزني بالعربي على انستقرام مشهداً كوميدياً لاجتماع أميرات ديزني في فيلم "رالف يدمر الانترنت"، ولاقى تفاعلاً كبيراً بسبب عودة اللهجة المصرية في الدبلجة بعد انقطاع طويل، وعلقت الشركة على هذه الخطوة قائلة:" أميرات ديزني في فيلم "رالف يدمر الأنترنت" ستكون باللهجة المصرية، بما في ذلك جميع الأميرات التي جائت أفلامهن في فترة توقف ديزني عن إستخدام اللهجة المصرية واستبدالها بالفصحى، مثل إلسا وآنا ومريدا وموانا، وذلك بعد إمتعاض العديد من محبين ديزني خلال السنوات السابقة بشأن توقفها عن استخدام اللهجة المصرية في أفلامها."

وتابعت الشركة في إعلانها:"ديزني تعود مجدداً مشكورة في هذا الفيلم لإرضاء محبيها بعد عدد من القرارات الغير موفقة التي إتخذتها خلال السنوات السابقة، وتعود بعض الأصوات الأصلية لبعض الأميرات، مثل النجمة نسمة محجوب في دور إلسا والفنانة شروق الشريف في دور آنا ومطربة الأوبرا جاكلين رفيق في دور تيانا ورابونزل والفنانة لوما في دور موانا، فيما غابت العديد من الأصوات الأصلية للأسف، مثل رولا زكي في دور سندريلا وأريل ونهله الملواني في دور ياسمين ولقاء الخميسي في دور بيل ومولان، حيث تم إستبدالهم بأصوات أخرى."

ورحبت الشركة بمفاجأتها الجديدة بعودة الفنانة علا رشدي في دور "فانيليانا" بالفيلم وقالت:" تعود النجمة الشابة ذات الصوت المميز علا رشدي الى أفلام ديزني مجدداً لتكمل دور الأميرة الصغيرة فانيليانا في النسخة العربية من أحدث أفلام ديزني "رالف يدمر الأنترنت"، وذلك بعد شهرتها الواسعة مع الشركة في فترة التسعينيات.

Advertisements

وكانت الشركة قد طرحت فيلم "رالف المدمر" في 2012 وحقق وقتها نجاحاً كبيراً وإيرادات وصلت لما يقارب 400 مليون دولار، وهو ما شجعها لانتاج الجزء الثاني منه في نهاية 2018 بعنوان "رالف مدمر الانترنت" وحقق ما يقارب 520 مليون دولار، قبل ان تطرح نسخته العربية للحجز أمس.

 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا