الارشيف / ثقافة وفن

رامى عياش لـ«الشروق»: الكرم على الفن مفتاح النجاح.. ومستعد لأدفع من جيبى لأرضى الجمهور

أنا فنان كلاسيكى.. و«الناس الرايقة» تجربة يصعب تكرارها.. وأتمنى تقديم ألبوم للأطفال
حوار ــ إيمان محمود:
بعد غياب ٦ سنوات عن المنافسة بألبومات، أعلن المطرب اللبنانى رامى عياش عن تعاونه مع المنتج محسن جابر، لإنتاج وتوزيع عمله الجديد، الذى من المقرر أن يضم 10 أغنيات، يتعاون فيها مع عدد من المؤلفين والملحنين، أبرزهم عزيز الشافعى وعمرو الشاذلى ومحمد شفيق وتوما.
«الشروق» التقت رامى عياش، خلال زيارته للقاهرة، وأجرت معه هذا اللقاء.

* بداية.. ما سبب اختيارك للعودة من خلال شركة «مزيكا»؟
ــ فى الحقيقة، نحن نشأنا فى لبنان على أغانى كثير ناجحة كان وراءها محسن جابر، فهو تاريخ كبير وقدم أعمالا ناجحة مع أهم نجوم الوطن العربى، و لذلك كان حلما بالنسبة لى العمل معه، فهو منتج محترف ونظيف، وشديد الخوف على التراث والفن.
والتعاون بيننا هدفه أن نكون شركاء نجاح خلال الفترة القادمة، ودون أى شروط تماما، ودون النظر للعقود ماذا تحتوى، فمحسن جابر منتج له اسمه وسمعته، وحاليا نعمل سويا على أدق تفاصيل الألبوم، وليس هناك قرار بعدد الألبومات التى سنتعاون فيها سويا، وطالما بيننا تفاهم وتقدير سيظل التعاون طول العمر.

* وما سبب تأخرك فى إصدار الألبوم ٦ سنوات كاملة؟
ــ لا أحب التسرع، وأعطى العمل حقه، واهتم بأدق التفاصيل، حتى يخرج بشكل أكون راضيا عنه تماما، فمثلا السيدة أم كلثوم كانت تقوم ببروفات بالشهور من أجل أغنية واحدة، هذا ما يسمى احترام الفن.
وشركة الإنتاج تساعدنى فى ذلك، لأنه أكيد النجاح يضيف لها كما يضيف لى، و لا أمانع أن أصرف على الألبوم من جيبى، أكثر من الميزانية المخصصة للألبوم إذا تطلب الأمر، حتى يخرج بالشكل الذى أريده، و يرضى عنه الجمهور.

* وماذا عن تفاصيل الألبوم وموعد طرحه؟
ــ ألبومى الجديد سيكون مفاجأة للجمهور، وأعتبره الأهم بمسيرتى الفنية، ويغلب عليه الطابع الكلاسيكى، يتضمن 10 أغنيات منها أكيد باللهجة المصرية، تعاونت فيها مع نجوم الكلمات والألحان، أبرزهم عزيز الشافعى وتوما ومحمد شفيق.
وقد انتهيت من تسجيله تقريبا، وسيتم تسليمه لشركة الانتاج خلال شهر او شهرين على الأكثر، لتحديد ميعاد إصداره، وكذلك اختيار اسمه.

* لماذا ترى أنه الألبوم الأهم فى مشوارك؟
ــ هذا حقيقى، لأنه اكثر ألبوم تعبت فيه، واشتغلنا على تفاصيله كثيرا، فقد استعنت بعدد كبير من العازفين ما بين ٦٢ و٩٠ عازفا فى بعض أغنياته، حتى تأخذ كل أغنية حقها داخل الألبوم، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور.

* وهل بالفعل قررت تقديم ألبوم للأطفال؟
ــ أتمنى ذلك، فلدى حب وشغف لتقديم هذه النوعية من الأغنيات، خاصة عندما أصبحت أبا للمرة الثانية، فانا أحب الأطفال كثيرا، ومهموم بقضاياهم، وأتمنى أن أرى كل أطفال العالم سعداء، وقد تحمس للفكرة أيضا المنتج محسن جابر.

* عدد كبير من الفنانين اتجه لإلغاء فكرة الألبومات والاعتماد على «السنجل» تجنبا للخسارة فى ظل ركود السوق وظاهرة تسريب الأغانى.. فلماذا تصدر البوم؟
ــ أكيد الأغانى «السنجل» هى الفكرة الأنسب للوقت الحالى، لأنها تمنح فرصة أكبر لنجاح الأغنية وانتشارها وحقها فى التسويق والدعاية، لكن فى النهاية هذه خطة شركة الإنتاج وقرارها فى كيفية تسويق الألبوم.

* أغنية «الناس الرايقة» مع الفنان أحمد عدوية حققت نجاحا كبيرا.. هل تفكر فى تكرار التجربة؟
ــ مؤكد أن «الناس الرايقة» تجربة فاقت كل توقعات النجاح، لكن ليس من السهل تكرارها، ولا يوجد فى الوقت الحالى اقتراحات تتيح إعادة تجربة الناس الرايقه سواء من ناحية اللحن أو الكلمات، حتى الكثيرون حاولوا تقليد الفكرة ولم ينجحوا.

* ما رأيك فى الأغانى التى طرحت الفترة الأخيرة وتعتمد على فكرة «الإفيه» مثل سوبر مان لسميرة سعيد و«عيش بشوقك» لتامر حسنى؟
ــ أعتبره نوعا من الجرأة، أخاف من تقديم هذه النوعية من الأغانى، فأنا فنان كلاسيكى، وأرى أن عمرها قصير للغاية، لكن يوجد فنانون ينجحون فى ذلك، ويليق لهم تقديم هذه النوعية وتنال إعجاب جمهورهم.

* ما هو جدول حفلاتك الفترة المقبلة؟
ــ أتواجد فى مصر بشكل كبير الفترة المقبلة، سواء حفلات خاصة بدعم السياحة والأعمال الخيرية، أو حفلات للجمهور، فهناك عدد من الحفلات خلال فترة العيد، كما أستعد للمشاركة فى مهرجان الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية، والذى أعتز به كثيرا.

* هل هناك خطوات جديدة فى التمثيل خلال الفترة القادمة؟
ــ بالفعل، تعاقدت على مسلسل جديد سيعرض فى موسم رمضان ٢٠١٩ ، وسيكون إنتاج لبنانى مصرى، وكذلك يشارك فيه نجوم لبنانيون ومصريون، سأعلن تفاصيله قريبا.