الارشيف / ثقافة وفن

أحمد رزق: اعتذرت عن "لما بابا ينام" لهذا السبب

Advertisements
قال الفنان أحمد رزق، أن المقارنة بينه والفنان الراحل علاء ولى الدين، أثناء تقديمه مسرحية "الجميلة والوحشين" بدلا من الاخير، كان أمر طبيعى لأنه يقدم مسرحية فى الأساس كانت للفنان علاء ولى الدين.


وأضاف "رزق" خلال لقائه فى برنامج "حفلة 11" على قناة ON E، أنه حينما قدم "الجميلة والوحشين" كان صغير سنا، ولم يتلقى نقدا قاسى عليه تعاطفا مع عمره، لافتا إلى أنه محبا للفنان علاء ولى الدين فضلا عن الصداقة التى ربطتهما، حيث تحدث إليه عن سبب رحيله عن المسرحية والذى كان لإرتباطه بآخرى يتم تقديمها فى الأسكندرية.


وأشار إلى أنه كان صعب أن يعتذر عن مسرحية مع مخرج كبير مثل حسين كمال والفنانة ليلى علوى، لمجرد الخوف من المقارنه بينه والفنان علاء ولى الدين، حيث أنها كانت بمثابة فرصة كبيرة له.
وعن ترشيحة كبديل لـ علاء ولى الدين فى فيلم "العربى تعريفة"، أوضح أنها كانت فرص بالنسبة له،مشيرا إلى أن علاء لم يكن منزعجا من هذا الأمر.
وأضاف قائلا: "لو حد قالى علاء ولى الدين أحسن منك فى المسرحية هعذرة لإنى بحب علاء فعلا ومن جمهوره.


ولفت إلى أنه رفض تقديم مسرحية "لما بابا ينام" مكان علاء ولى الدين، لأنه كان توفى، ولم يستطيع مراعاة لزملائه، مشيرا إلى أن الاختيار مكانه جاء لتشابه المواصفات الشكلية والكوميديا بينهما.


على جانب آخر، سخر من التعليقات التى أخذت له فى أفلامه عبر السوشيال ميديا، بوضعها "كبوستات"، لافتا إلى أن كثيرا من أفلامه وبخاصة فيلم "ثقافى" أخذ له كلمة "هنتفرج بأدب" وتم تركيبها على موضوع آخر.
وأشار إلى أن فيلم ثقافى حصل خلال إستفتاء الفترة الماضية، على أنه ضمن أفضل عشرة أفلام فى العشرون سنة الماضية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا