ثقافة وفن

راغب علامة ينشر فيديو لنفسه وسط "السترات الصفراء"

نشر المطرب اللبناني راغب علامة، فيديو له وسط "السترات الصفراء" في العاصمة الفرنسية.

وقال راغب علامة على حسابه الشخصي بموقع إنستغرام "من قلب الحدث في باريس.. السترات الصفر".

وبدأ حراك السترات الصفراء بعد قرار الحكومة زيادة الضرائب على أسعار الوقود.

وبعد ضغط من الشارع، قررت الحكومة التراجع عن قرارها زيادة الضرائب على أسعار الوقود، كما قرر ماكرون رفع الحد الأدنى للأجور بمبلغ 100 يورو شهريا وإلغاء الضرائب على معاشات المتقاعدين الذين لا يتجاوز أجرهم الـ2000 يورو شهريا، بالإضافة لإلغاء الضرائب على ساعات العمل الإضافية.

لكن على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها حكومة ماكرون، إلا أن السترات الصفراء ما زالوا يصرون على متابعة الحراك معتبرين الإجراءات "غير كافية وبمثابة مناورة" من الحكومة لتجنب غضب الشارع.

وعلى جانب أخر كد الفنان راغب علامة، أنه كان على ثقة تامة أن أغنيته الوطنية "طار البلد" ستحقق كل هذا النجاح لأنها انعكاس للأوضاع التي يمرّ بها المواطن اللبناني على أكثر من صعيد.

وقال علامة في تصريحات إعلامية، إن أغنية  طار البلد تعبر تماماً عن حالة المجتمع اللبناني اليوم وحالة الوطن القائمة على محاصصة طائفية، مشيراً إلى أنه "توقع أن تصل ردة فعل الناس إلى أعلى مستوياتها".

وأكد في ذات السياق، أن هذه الأغنية تعبر عما في داخله، وأنه رغم قربه من الطبقة السياسية وممن تربطه صداقات معهم من السياسيين فقد أطلق هذه الأغنية رغم معرفته المسبقة أنه قد يخسر صداقة بعضهم، لكنه لم يهتم لأن همه أن يكسب الوطن، على حد تعبيره

وقال إنه على علاقة وطيدة مع بعض السياسيين في لبنان، لكنه "أجرأ من أن يسكت فقط لأنهم أصدقاؤه"، فهو سيبقى جريئاً في انتقادهم بالعلن وليس بالسر، وهو يتجرأ ويقول لهم حين يجالسهم "إنتو عم تغلطوا" كي لا يظن البعض "أنني أمسح الجوخ" في علاقتي بهم.

ورداً على ما قاله النائب حكمت ديب مطالباً بقطع رأس علامة، أوضح الفنان أنه ليس محباً للانتقام، وعلى الرغم من أن النائب هدده لكنه "أكل نصيبه عبر ردود فعل من الشعب ومن نواب في كتلته" كانوا حازمين حيال ما قاله زميلهم. واعتبر علامة أنه بذلك قد أخذ حقه.

وأوضح أن هذا النائب يعرف تماماً "أنني لست لقمة سائغة، خصوصاً فيما يتعلق بالفن، ولا أسمح له ولمن هو أكبر منه أن يقترب مني حين أقدم أغنية وطنية لبلد وصلت حالته إلى الهاوية".

وذكر أن هناك فنانين تعاطفوا معه إثر الهجوم الذي تعرض له بعد إطلاق أغنيته الوطنية "وجاءت مواقفهم مشرفة"، مثل الفنان عاصي الحلاني الذي كان موقفه جريئاً جداً وموقف "رجّال"، لكن فنانين آخرين "كانوا جبناء جداً".

وشدد على أن لا نية عنده بتاتاً لدخول المعترك السياسي، وأضاف: "كل كلامي في السياسة أقوله لأنني موجوع على وطني الذي اهترأ بسبب الفساد السياسي المستشري".

وفي جديد مشاريعه الفنية كان علامة أطلق مؤخراً أغنية منفردة هي "رد لي كلماتي" التي تعكس، كما قال، حالات كثيرة موجودة في الواقع، وهي حصلت معه سابقاً وما زالت تعيش في ضميره.

وفي نهاية حديثه، أعلن راغب أنه ما زال مجتهداً ويشعر بأن هناك الكثير ليقدمه، وهو يعمل بجدية وبشغف وبكل حب ويحترم جمهوره إلى أقصى درجات الاحترام، وهذه هي خلطة نجاحه واستمراريته حتى اليوم، كما يقول.

قد تقرأ أيضا