ثقافة وفن

مارجو روبي تعترف بأنها تعاني من الوسواس القهري

أجرت النجمة الشابة مارجو روبي مؤخرا حوار صحفي مع صحيفة ديلي تليجراف البريطانية تحدثت خلاله عن اعمالها السينمائية المرتقبة وأعمالها السينمائي التي طرحت مؤخرا بصالات العرض وبعض من جوانب حياتها الشخصية.

 

وكان حوار مارجو مع التليجراف به العديد من المفاجأت التي كشفت عنها للمرة الأولى عن حياتها الشخصية للجمهور.

 

وبدأت مارجو حوارها بحديثها عن أعمالها السينمائية الجديدة وخاصة فيلم "ماري كوين أوف سكوت"، الذي تجسد به الدور الرئيسي بجانب النجمة سيرشا رونان.

 

واعترفت مارجو أنها لا تتوقع أن يكن للفيلم حظوظ في الترشح للأوسكار، بعد غيابه عن الترشح بأي جائزة بحفل جوائز الجولدن جلوب الأخير.

 

ووجهت مارجو رغم ذلك في حوارها الشكر للنجمة الشابة سيرشا رونان على ما قدمته من أداء متميز بالفيلم، ترى أنها تستحق عنه جائزة دون شك.

 

وفي حديثها عن حياتها الشخصية قالت مارجو أنها تعيش اسعد ايام حياتها حاليا مع زوجها توم آكرلي، بعد مضي عامين على زواجهما رسميا.

 

كما كشفت مارجو عن جانب خفي من شخصيتها للمرة الأولى، حيث أعترفت انها تعاني دائما من أزمة ثقة في نفس، وأنها دائما ما تشك في قدراتها التمثيلية.

 

وأكدت مارجو على أنها تعاني من أزمة الوسواس القهري عند طرح كل فيلم جديد لها، خوفا من ردود فعل النقاد والجمهور لذلك هيا دائما ما تختار أفلامها بعناية.

وكان قد تم اختيار النجمة مارجو روبي لتجسد دور الدمية باربي في نسخة سينمائية حية بعيدا عن الرسوم المتحركة، وجاء اختيار مارجو بديلة عن النجمة إيمي شومار.


وقد استبعدت إيمي من هذا الدور بعد أن تعرضت لسخرية كبيرة من عدد من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن تجسيدها لشخصية الدمية باربي في فيلم سينمائي جديد
.

 

وكان سبب السخرية هو وزن ايمي شومر الزائد الذي لا يؤهلها بأن تكون شبيهة لدمية باربي، مما دفع منتجي الفيلم للبحث عن نجمة سينمائية أخرى للفيلم.

 

وكان رد ايمي شومر على ذلك انها عبرت عن إعتزازها بوزنها الزائد وأنها لا تشعر بأي حرج تجاه هذا الأمر ووعدت منتقديها بتقديم اداء مبهر في الفيلم.

قد تقرأ أيضا