الارشيف / ثقافة وفن

عمرو الليثي يشكر أسرة "واحد من الناس" بعد تكريمه كأفضل برنامج تليفزيوني تنموي

Advertisements

قال الاعلامى د. عمرو الليثى خلال برنامج واحد من الناس على شاشة النهار انه والحمد لله خلال عشر سنوات حصد برنامج واحد من الناس على مئات الجوائز فى العديد من المحافل ، مما يسعدنا ويدخل البهجة والسرور على قلوبنا ويشعرنا بدعم لجميع لنا وتقدير ما نقدمه ، واننا خلال عشر سنوات اعتقد اننا من رواد الاعلام التنموى والعمل الخيرى من خلال برنامج واحد من الناس.

وأضاف الليثي أن الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام بمدينة الإنتاج الإعلامي، وأقامت احتفالية كبرى بحضور عميد الكلية الدكتور يوسف الملاح، ونخبة من الأساتذة والطلاب بالأكاديمية، وتم تكريم الإعلامي د. عمرو الليثي كأفضل إعلامي لعام 2018 من خلال اختيار طلاب الأكاديمية الدولية للإعلام له نظراً لمهنيته ومصداقيته، كما تم اختيار برنامج واحد من الناس كأفضل برنامج تليفزيونى تنموى خدمى يساهم فى حل مشاكل الناس لهذا العام.

 

وأضاف الليثي، أن التكريم والذي جاء نتيجة اختيار طلاب الأكاديمية له وهو ما أسعده كثيرًا، مشيرًا إلى أنه مع بداية تقديم برنامج تليفزيوني ذهبت إلى مدينة المنوفية، وقابلت سيدة عجوزة كفيفة اسمها "أم إبراهيم" ودار حوار مؤثر أثناء التسجيل معها، وأثرت فيه بشدة ومن هنا بدأ برنامج "واحد من الناس" كبرنامج تنموى خيرى يساهم فى ادخال البسمة والسعادة على قلوب كل مشاهد. 

وأضاف الليثى خلال حواره مع الطلاب إلى أنه قدم برنامج اختراق فى التليفزيون المصري وقدم العديد من الحلقات الهامة والقوية جدا عن مقتل السادات والعديد من الزعماء كما أن البرنامج حقق نجاحا كبيرًا واصبح ارشيف مهم بالحقائق إلى كافة الأحداث التاريخية.

Advertisements

Advertisements