الارشيف / ثقافة وفن

المرأة تحتل الصدارة في أكبر معرض عالمي للصورة بباريس

باريس-العمانية: تحتل المرأة مركز الصدارة في النسخة الثانية والعشرين من معرض (باريس للصورة) المنظم في العاصمة الفرنسية ويعد أكبر معرض عالمي للصورة الفوتوغرافية، والفعالية الأبرز التي تستقطب هواة جمع الصور والمصورين وعشاق هذا الفن بشكل عام.
وتخصَّص النسخة الحالية التي يشارك فيها 196 عارضًا من 38 بلدًا، تكريمًا خاصًا للنساء المصورات بدءًا من “جوليا مارغريت كامرون” -وهي إحدى أوائل النساء اللواتي مارسن التصوير الفوتوغرافي في منتصف القرن التاسع عشر، وانتهاء بالمصورين المعاصرين مرورًا بالتيار النسائي الطليعي في سبعينات القرن الماضي.
ويمكن للزوار مشاهدة قرابة 100 صورة تقدم صورة عن تاريخ التصوير الفوتوغرافي من خلال النساء.
وقالت “فاني أسكولين”، المفوضة المستقلة للمعرض، إن “النساء استولين على الصدارة منذ بداية التصوير الفوتوغرافي، ولكنهن وقعن ضحية النسيان شيئًا فشيئًا. وأضافت أن مبادرة المعرض تترجم وعيًا متزايدًا في المجتمع حول قضية عدم تقدير المرأة حق قدرها، مؤكدة أن ذلك يتجاوز الفنون كما يظهر جليا في حركة “أنا أيضا” النسائية.