أخبار عربية

هنية: الانتقام لـ"صبرا وشاتيلا" يكون بزوال المشروع الصهيوني

محمد ماجد/ دوت الخليج

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، الجمعة، إن "انتقام المقاومة الفلسطينية لدماء شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا يحصل فقط بزوال المشروع الصهيوني عن أرض فلسطين".

جاء ذلك في كلمة له خلال زيارته رفقة وفد قيادي من الحركة، لمقبرة شهداء صبرا وشاتيلا في لبنان، نشرها الموقع الرسمي للحركة.

ومجزرة "صبرا وشاتيلا" راح ضحيتها نحو 3 آلاف من سكان مخيمين في بيروت يحملان اسم المجزرة، على أيدي مسلحين من أحزاب لبنانية وعناصر من الجيش الإسرائيلي خلال اجتياحه لبنان عام 1982.

ومخيما "صبرا"، و"شاتيلا" يقعان في الشطر الغربي للعاصمة بيروت وتبلغ مساحتهما كيلو مترا مربعا ويبلغ عدد سكانهما اليوم حوالي 12 ألف شخص (رقم غير رسمي خاصة مع وجود لاجئين سوريين داخله منذ سنوات)، من بين 12 مخيماً للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ومخاطبا إسرائيل قال هنية: "ستلاحقكم وتطاردكم هذه الدماء والبنادق والصواريخ حتى تخرجوا من أرض فلسطين".

وتابع أن "الدم الفلسطيني امتزج بالدم اللبناني في هذه المجزرة البشعة لنقول دم واحد، مصير واحد".

وأضاف: "هذه الدماء ستظل شاهدة على عظمة الشعب الفلسطيني وعظمة لبنان الصمود والمقاومة، وأنها ستظل لعنة تطارد المحتلين والغزاة".

وشدّد رئيس الحركة على أن "إسرائيل ليست جارة ولا صديقا ولا حليفا، إسرائيل عدو وستظل عدوا طالما هذه الدماء ماثلة أمامنا".

ويزور هنية لبنان على رأس وفد من "حماس"، لحضور اجتماع أمناء الفصائل الذي انعقد مساء الخميس في مدينتي رام الله وبيروت بالتزامن، بمشاركة الرئيس محمود عباس، لمناقشة مواجهة خطة "الضم" الإسرائيلية.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر هنية: الانتقام لـ"صبرا وشاتيلا" يكون بزوال المشروع الصهيوني على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع وكالة انباء الاناضول وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا