أخبار عربية

صفعة أممية للإخوان.. الأمم المتحدة ترفض شكواهم ضد الجزائر

وجاء فى حيثيات الرفض الأممى أن عريضة الشكوى باطلة، لأنها تتناقض مع التصنيفات الدولية للجزائر، مؤكدة أن الجزائر تحظى بمركز متقدم فى مجال حرية التعبير وحقوق الإنسان بين الدول العربية.

وكانت قيادات إخوانية هاربة فى سويسرا ينتمون لـ "حركة رشاد" المتطرفة فى الجزائر، تقدموا بشكوى يزعمون فيها بأن هناك "انتهاكات لحرية التعبير وقمع المعارضين على خلفية الأحكام الأخيرة الصادرة ضد بعض الصحفيين والنشطاء الذين ألمح الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون إلى أن بعضهم يتخابر مع سفارات أجنبية".

 

وفى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أكد سكرتير مكتب النزاعات بالأمم المتحدة فى جنيف عصام المحمدى، رفض الشكوى التى تقدم بها نشطاء جزائريون مقيمون بالخارج ضد السلطات الجزائرية، وذلك "بعد 24 ساعة من إيداعها ودراسة محتواها بشكل دقيق وعميق من طرف المندوبين الحقوقيين بالمكتب.

وقال المحمدى لإذاعة "مونت كارلو" الدولية الفرنسية، إن محتوى الشكوى لا يتطابق مع تقارير منظمة حقوق الإنسان بالجزائر، وبعض الموقعين على العريضة لهم سوابق عدلية، وجميعهم غير مقيمين بالجزائر منذ 10 سنوات.

وأضاف أن :"مقدمو العريضة هم مزدوجو الجنسية ومنهم من لا يملك الجنسية الجزائرية"، مشددًا على أن مكتب النزاعات بالأمم المتحدة يعتمد على تقارير فروعه بالدول وليس من الأحزاب أو الحركات المعارضة، مؤكداً بأن "خلافهم مع نظامهم شأن داخلى".

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر صفعة أممية للإخوان.. الأمم المتحدة ترفض شكواهم ضد الجزائر على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا